فصائل فلسطينية تنعى شهداء مجزرة جنين: على المجتمع الدولي أن يخجل من صمته

16 أغسطس 2021 - 06:42
صوت فتح الإخباري:

نعت فصائل فلسطينية، الشهداء الذين استشهدوا برصاص جيش الاحتلال الإسرائيلي، فجر الاثنين في جنين.

وأعلنت وزارة الصحة الفلسطينية، استشهاد الشابين صالح أحمد محمد عمار من مخيم جنين، ورائد زياد عبد اللطيف أبوسيف من جنين وهما في العشرينات من العمر، وإصابة ثالث بعيار ناري باليد برصاص قناصة الاحتلال خلال اقتحام المدينة ومخيمها.

وأكدت مصادر محلية أن جيش الاحتلال يحتجز جثمانين آخرين، استشهدا خلال عملية اقتحام جنين.

وفيما يلي نص التصريحات كما وصلت حازم قاسم الناطق باسم حركة حماس:

وقال الناطق باسم حماس، حازم قاسم، أن حركته تنعى شهداء مدينة "جنين القسام" الذين بعد اشتباك بطولي مع جنود جيش الاحتلال التي اقتحمت المخيم.

ودعا قاسم، لاوسع مشاركة في تشييع شهداء جنين واعلان الاضراب الشامل.

وأضاف قاسم، "هذا الفعل البطولي من الشباب الثائر في الضفة الغربية المنتفضة لن يتوقف إلا بطرد الاحتلال واقتلاع مستوطناته."

من جهته، وجه لناطق الاعلامي باسم حركة الجهاد، طارق سلمي، التحية إلى المقاومة في جنين.

وأكد سلمي، أن دماء الشهداء هي وقود ثورة لا تنتهي الا بزوال الاحتلال ورحيله عن أرض فلسطين. 

وبدوره، قال عضو اللجنة المركزية لحركة فتح، حسين الشيخ، أن الجريمة نكراء التي ارتكبتها قوات الاحتلال في مدينة جنين، تؤكد على السياسة اليمينية المتطرفه للحكومة الجديده في اسرائيل التي تواصل القتل والاستيطان وهدم البيوت ومحاولات التهجير.

وأكد الشيخ، على المجتمع الدولي أن يخجل من صمته حيال ذلك وعدم توفيره الحماية للشعب الفلسطيني من هذا البطش.

من جهتها، نعت المقاومة الشعبية، شهداء جنين البطولة والصمود الذين ارتقوا خلال اشتباك مع قوات الاحتلال الإسرائيلي فجر يوم الاثنين.

وتوجهت المقاومة، بالتحية لأهل جنين القسام ولكل ثوار ضفتنا الحبيبة وندعو لمزيد من الاشتباك والمقاومة والانتفاض في وجه المحتل الإسرائيلي.

وحذرت الاحتلال من الاستمرار في سفك الدماء وقتل الأبرياء وندعو للالتفاف حول مناضلين شعبنا وإسنادهم بكل السبل والوسائل.

كن أول من يعلق
تعليق جديد
البريد الالكتروني لا يظهر بالتعليق