بضغط سري من أمريكا .. الكشف عن أول اختبار لبينيت بعد توليه رئاسة الوزراء

09 يوليو 2021 - 07:25
صوت فتح الإخباري:

ذكرت صحيفة إسرائيل اليوم العبرية، اليوم الأربعاء، أن إدارة الرئيس الأميركي جو بايدن تضغط عبر حوار سري من خلال قنوات دبلوماسية ما بين واشنطن وتل أبيب، من أجل وقف ما أسمته “الاستيطان اليهودي” في القدس وخاصةً البلدة القديمة ومحيطها.

ووفقًا للصحيفة، فإن إدارة بايدن تريد تهدئة الأوضاع في المنطقة ومنع أي تصعيد يشعل الأحداث مجددًا خاصةً وأنه بات يؤثر على الوضع في المنطقة بأكملها.

واعتبرت الصحيفة وفق ترجمة " القدس"  أن هذا هو الاختبار الأول أمام رئيس الوزراء الثالث عشر لإسرائيل، نفتالي بينيت، والذي من المقرر أن يصبح يوم الأحد المقبل رئيسًا للحكومة الجديدة بعد منحها الثقة من قبل الكنيست.

ووصفت الصحيفة، المطلب الأميركي بأنه “مخزٍ” و “صفيق”، ويهدف لتقسيم القدس والاستيطان اليهودي في القدس، من خلال منع البناء في الحي اليهودي الكبير في منطقة “عطروت”، والذي كانت خطط بنائه جاهزة منذ عقدين من الزمن، وكذلك البناء في الحي الاستيطاني جفعات همتوس، إلى جانب منع إخلاء حي الشيخ جراح، والتواجد اليهودي في البلدة القديمة، وما يسمى “مدينة داود”.

كن أول من يعلق
تعليق جديد
البريد الالكتروني لا يظهر بالتعليق