الدريملي: تيار الاصلاح يعمل بكافة مكوناته لمساعدة شعبنا ومساندة مختلف القطاعات في غزة

07 يوليو 2021 - 17:54
صوت فتح الإخباري:

أكد إياد الدريملي أمين سر مفوضية الاعلام في تيار الإصلاح الديمقراطي، أن التيار يعمل ويساند الشعب الفلسطيني بكافة مكوناته، منذ بدأ العدوان الإسرائيلي على قطاع غزة، ويواصل تقديم خدماته في كافة القطاعات.

وقال الدريملي في تصريح صحفي:" يعمل تيار الاصلاح الديمقراطي منذ اللحضات الأولى من العدوان الإسرائيلي على قطاع غزة، بكافة مكوناته ومؤسساته وفق حالة طوارئ نتيجة العدوان، وشُكلت طواقم فنية متخصصة من كوادر وقيادات التيار، وعملت مع الكثير من القطاعات العاملة في القطاع الرسمي، للوقوف على الاحتياجات والأولويات لمساندة الجمهور".  

وأضاف الدريملي، نجح تيار الإصلاح الديمقراطي بادخال الدفعة الأولى من سيارات الإسعاف ولقاح مواجهة فايروس كورونا، حيث تم ادخال 10 سيارات إسعاف، و30000 لقاح، وجاري العمل لادخال 20 سيارة إسعاف جديدة مجهزة وفق احتياجات وزارة الصحة، بالإضافة لشحنة من الأدوية، ومعدات للدفاع المدني.

وتابع الدريملي، منذ بداية العدوان على غزة، كان للتيار دور بارز في مساندة أهلنا في القطاع، حيث شكل تيار الإصلاح الديمقراطي لجان طوارئ في كافة المحافظات من أجل دعم وإسناد الطواقم الطبية، والدفاع المدني، والسكان في قطاع غزة الذين تعرضوا للقصف الإسرائيلي.

وأكد الدريملي، على أن تيار الاصلاح الديمقراطي اتخذ قراراً حاسماً يقضي بمساعدة الشعب الفلسطيني في عملية إدخال اللقاحات لمواجهة فايروس كورونا، ومعدات طبية مختلفة للتخفيف من حجم المعاناة التي يتعرض لها القطاع الصحي في غزة نتيجة العدوان الإسرائيلي، ولانهاء قضية ابتزاز الإحتلال ومساومة الشعب الفلسطيني على اللقاحات وعملية إدخالها بمقابل سياسي.

وأشار الدريملي، الى التدخلات التي قام بها التيار في مختلف القطاعات، وأكد انها تأتي نتيجة حوارات مع مختلف القطاعات والأطر الصحية والبلديات، حيث استجاب تيار الإصلاح في الاسبوع الأول من العدوان لنداء استغاثة من البلديات وقدم كمية كبيرة من الوقود لمساندتهم وللعمل على إستمرار تقديم خدماتهم للسكان.

واختتم الدريملي، المساعدات والمساندة التي يقوم بها تيار الإصلاح الديمقراطي، تأتي لتعزيز صمود الشعب الفلسطيني في وجه الإحتلال، وللتخفيف من تأثير الحصار على سكان قطاع غزة.

كن أول من يعلق
تعليق جديد
البريد الالكتروني لا يظهر بالتعليق