مشعل: القدس ستبقى ملتهبة والخيارات مفتوحة أمام المقاومة

11 مايو 2021 - 12:09
صوت فتح الإخباري:

قال خالد مشعل رئيس المكتب السياسي لحركة حماس في إقليم الخارج، الليلة الماضية، إن القدس ستبقى ملتهبة ولن تستقر الأوضاع فيها "تحت أقدام الغزاة الصهاينة".

وأكد مشعل خلال كلمة له في مهرجان بالمغرب نصرةً للقدس، على أنه لا حياة للفلسطينيين والأمة العربية والإسلامية بدون المدينة المقدسة.

وشدد على أن القدس ليست فقط عاصمة سياسية ودينية وحضارية، بل إنها تمثل الماضي والحاضر والمستقبل.

واعتبر ما يجري في حي الشيخ جراح بمثابة تطهير عرقي يهدف إلى تهجير العائلات منه رغم أن لها تاريخ قديم ومعاصر وحاضر فيه.

وفي تصريحات أخرى، قال رئيس حركة حماس بالخارج خلال مقابلة مع فضائية الحوار، مساء أمس السبت، إن "جاهزية غزة للمقاومة وإسنادها للقدس جعل قادة دول العالم يتحركون"، مؤكدًا أن "الخيارات مفتوحة، ومن حقنا استخدام كل أساليب الدفاع عن النفس".

وقال مشعل "حينما تصبح القدس في خطر فلا يبقى كلام، إننا أمام هبة في القدس، ثم انتفاضة حتى كنس الاحتلال من أرضنا المحتلة"، داعيًا أهل القدس إلى الرباط في حي الشيخ جراح، إضافة إلى الرباط في المسجد الأقصى المبارك.

واعتبر مشعل أن هذه فرصة لترتيب البيت الفلسطيني الداخلي، خاصةً أنه لا خلاف حول القدس، والجميع يحتشد حولها، قائلاً "القيادة الفلسطينية مسؤولة أمام ما يحدث، وعلينا صناعة الفعل".

ووصف مشعل ما يجري في القدس بالإجرام والتعدي على إرثنا وتاريخنا في القدس، مضيفًا "المطلوب أن يتوقف العدوان على القدس وحي الشيخ جراح، وأن يرحل المحتل عن أرضنا".

وأكد على ضرورة نصرة الأمة للقدس والمسجد الأقصى ودعمها بكل السبل، مشيرًا إلى أن قيادة حماس تجري اتصالات عديدة مع قادة الدول العربية والإسلامية لوضعهم في صورة التطورات حول الأحداث الجارية.

وقال القيادي في حماس موجهًا حديثه للأمتين العربية والإسلامية "عليكم نصرتها بكل ما أوتيتم من قوة، ونحن نريد موقفًا عربيًا جريئًا .. السلام لا يصنعه إلا الأقوياء، والصمود الأسطوري في القدس يحتاج إلى دعم من الدول سياسيًا ودبلوماسيًا وماليًا".

كن أول من يعلق
تعليق جديد
البريد الالكتروني لا يظهر بالتعليق