تيار الإصلاح: الانفجار قادم وقد يبدأ من القدس ومن أجل القدس

23 إبريل 2021 - 20:55
صوت فتح الإخباري:

قال الناطق باسم تيار الإصلاح الديمقراطي في حركة فتح د. عماد محسن إن ما يحدث في مدينة القدس المحتلة هبة شعبية جماهيرية لحماية القدس والمسجد الأقصى من التهويد والإستيطان".

وأكد محسن، أن جماهير شعبنا على الدوام كانت سباقة في المواجهة مع الاحتلال قبل الفصائل. 

وأشار محسن، إلى أن موقفنا كتيار إصلاحي ديمقراطي أن لا انتخابات بدون القدس، وانتخابات بدون القدس يعني تسليم بصفقة القرن، مؤكداً أننا نريد انتخابات، وينبغي وجود موقف وطني لمشاركة المقدسيين في الانتخابات، وهذا يحدث بترجمة على الأرض لا بالشعارات.

ونوه إلى ضرورة تشكيل إجماع وطني من خلال لقاء يشمل كل قوى العمل الوطني والإسلامي، ودعوة لكل القوائم المترشحة إلى طاولة حوار يناقشون المسالة ثم يصدرون قرارا موحدا.

وطالب محسن، قيادة السلطة بإعمال قرارات الأمناء العامون للفصائل في اجتماع بيروت، والالتزام بكل القرارات الصادرة عن المجلس المركزي وعلى رأسها وقف التنسيق الأمني مع الاحتلال.

وأكد  أن الذي يريد القدس يعزز صمود أبنائها، وعموم أبناء شعبه برفع العقوبات وإنهاء الإنقسام وتوحيد الموقف الوطني، مشدداً على. أن الانفجار قادم وقد يبدأ من القدس ومن أجل القدس، وقد يتطور لمعركة وطنية شاملة.

كن أول من يعلق
تعليق جديد
البريد الالكتروني لا يظهر بالتعليق