فيديو.. عوض: هناك نوايا لاستخدام القدس ذريعة للتملص من إجراء الانتخابات

15 إبريل 2021 - 21:38
صوت فتح الإخباري:

أكد عبد الحكيم عوض عضو المجلس الثوري لحركة فتح، ان هناك بعض الأطراف التي تعمل على تعطيل الانتخابات العامة بذريعة مشاركة المقديببن في الانتخابات.

وقال عوض:"واضح أن هناك نوايا لاستخدام القدس ذريعة للتملص من إجراء الانتخابات"، مشيرا إلى أن قضية القدس غُيبت خلال فترة طويلة من الزمن من اهتمامات القيادة الفلسطينية.

وتابع عوض:"اذا ما أخذت بعين الإعتبار على وجه المقارنة فموضوع القدس قياساً بقضايا أخرى لها علاقة بكبح الرأي العام، والتعسف في مواجهة حرية الرأي وتكميم الأفواه،  بعقوبات تفرض هنا أو هناك من قبل القيادة على جزء من أبناء شعبها، موضوع القدس يأتي في قاع الاهتمام".

وأشار إلى التصريحات الأخيرة تنعكس سلباً على رغبة الجمهور الفلسطيني في التعاطي إيجاباً مع الانتخابات الفلسطينية، وواضح أيضاً أن هذه التصريحات تؤكد أن هناك نوايا لاستخدام القدس كذريعة للتملص من إجراء هذا الاستحقاق الديمقراطي.

وواصل عوض حديثه بالقول:" كان الأولى أن توضع القدس على طاولة الاهتمام من قبل القيادة الفلسطينية والفصائل، وأن نتبنى استراتيجية وطنية فلسطينية لنحول القدس إلى نقطة اشتباك مع الاحتلال الذي يهود، ويسلب البيوت من ساكنيها ويعطيها للمستوطنين، ويفعل كل شئ في الاماكن المقدسة، ونحن لم نضع استراتيجية، ولم نحدد أي خطوات وطنية لمجابهة ذلك".

وأكد ان هذه التصريحات تضرب قدرة الفلسطينيين على التصدي لمحاولة الاحتلال سلب هذا الاستحقاق الديمقراطي، وأن  نعطي الصلاحية للاحتلال كي يسمح لنا كفلسطينين وللمقدسيين انفسهم أن يمارسوا حقهم في الانتخاب أمر يجب أن نعيد النظر فيه تماماً.

وختم عوض حديثه بالتأكيد على أن الدبلوماسية الفلسطينية لن تفعل أي شي حتى نحافظ على ممارسة هذا الاستحقاق الديمقراطي بالقدس.

 

كن أول من يعلق
تعليق جديد
البريد الالكتروني لا يظهر بالتعليق