انسحابات واستقالات لكوادر بالحركة :

بالاسماء : خلافات عاصفة في فتح على خلفية اختيار وترتيب اسماء المرشحين

30 مارس 2021 - 11:55
صوت فتح الإخباري:

ساعات قليلة فقط بقيت على انتهاء المدة القانونية التي أعلنتها لجنة الانتخابات المركزية لاستقبال طلبات الترشح للانتخابات التشريعية المرتقبة، حملت معها خلافات علنية وانتقادات من جانب نشطاء في حركة فتح، حول آلية اختيار المرشحين على قائمة الحركة.

على صفحات مواقع التواصل الاجتماعي، أعلن عدد من نشطاء الحركة انسحابهم من المشهد الانتخابي لأسباب مختلفة، بينها عدم رضاهم على توزيع المقاعد وموقعهم في القائمة.

وكان عضو اللجنة المركزية لحركة فتح، عزام الأحمد، قال في تصريحات صحفية الليلة الماضية، إن الحركة "قررت إعادة النظر في بعض القرارات والمعايير التي اتخذناها سابقاً لعضوية قائمة حركة فتح، ومنها عدم ترشح القيادات الحالية والوزراء".

وهو ما يبدو تراجعاً عن ما أعلنه عدد من قيادات فتح، خلال الأسابيع الماضية، أن الحركة لن ترشح للانتخابات التشريعية من قيادات الصف الأول فيها.

وأعلن الأكاديمي عدنان ملحم، والصحفي موسى الشاعر، والكوادر بالحركة رياض السلفيتي، ومحمد قبلان انسحابهم من الترشح على قائمة الحركة للانتخابات التشريعية.

وقالت مصادر محلية، إن عدداً من الأسرى المحررين طالبوا قيادة الحركة بوضع الأسرى في مواقع متقدمة على القائمة، وإلا فإنهم سيقدمون على مقاطعة الانتخابات.

وكشفت مصادر أخرى عن خلافات بين كوادر الحركة في طولكرم، على خلفية اختيار أعضاء القائمة، وما أسمته "تجاهل مناطق في المحافظة" خلال اختيار المرشحين.

ويثير تأخر فتح حتى اللحظة في تسجيل قائمتها للانتخابات، كثيراً من الأسئلة حول ما ستسفر عنه هذه الخلافات، في ظل إعلان عدد من المقربين من الحركة وكوادرها مخاوفهم على وحدتها، خاصة مع تشكيل تيار دحلان قائمته الانتخابية، ونية ناصر القدوة الذي قررت الحركة فصله منها مؤخرا، تشكيل قائمة خاصة بالملتقى الوطني الديمقراطي.

 

Screenshot (39)


Screenshot (40)


Screenshot (41)
 

كن أول من يعلق
تعليق جديد
البريد الالكتروني لا يظهر بالتعليق