اشتية: نحذر من تداعيات التراخي وقد نلجأ لتدابير صارمة

01 مارس 2021 - 21:46
صوت فتح الإخباري:

حذر رئيس الوزراء محمد اشتية من التداعيات الخطيرة نتيجة تراخي المواطنين بالالتزام بأسباب السلامة من فيروس كورونا، مشيرا إلى أن الحكومة قد تلجأ إلى تدابير أكثر صرامة في حال وجود تراخٍ بتطبيق إجراءات السلامة.

وشدد اشتية الاثنين في مستهل الجلسة الأسبوعية لمجلس الوزراء التي عقدت الإثنين عبر تقنية الاتصال عن بعد على أهمية التزام المواطنين بتدابير الوقاية وإجراءات السلامة، حفاظا على سلامتهم، وسلامة مجتمعهم وذلك في ضوء التفشي السريع والفتاك للسلالات الجديدة للفايروس.

كما أوعز بمضاعفة الأسِرة في المستشفيات الخاصة بمعالجة المرضى المصابين بالفيروس، بالإضافة لتعيين عدد من الكوادر الصحية والطبية لرفد الأطباء العاملين في غرف العناية المكثفة، جراء الارتفاع المتسارع في أعداد المصابين، وبلوغ نسبة إشغال الأسرة في غرف العناية طاقتها القصوى.

وأضاف اشتية: "إن من شأن التزامكم بتدابير الوقاية أن يُحِد من سرعة تفشي الفيروس ويخفف الأعباء عن الطواقم الصحية والطبية ويقلص من نسبة إشغال الأسرة بالمستشفيات والتي باتت تشكل بارومتر الصعود والانخفاض للمنحنى الوبائي الذي يعاني اليوم انتكاسة مؤسفة".

واستمع المجلس إلى تقرير حول جهود وزارة الصحة لمضاعفة القدرة الاستيعابية للمستشفيات بتخصيص غرف وأقسام إضافية لاستقبال الأعداد الجديدة من المصابين بالفايروس.

كما استمع لخطط الوزارة لتقديم اللقاحات والتي تلتزم بالمعايير المُعلن عنها وفق بروتوكولات التطعيم الخاصة بالوزارة وتركز على تقديم اللقاحات للأشخاص الأولى بالرعاية وأصحاب الأمراض المزمنة وكبار السن بعد تطعيم الكوادر الطبية والصحية.

وأشار التقرير إلى أن بعض المواطنين تلقوا لقاحات عبر شرائها من مصادر خارج وزارة الصحة.

وفي سياق آخر، استمع المجلس إلى تقرير آخر حول المرأة الريادية ودورها القيادي في مختلف قطاعات العمل معتمدا جملة من التوصيات التي من شأنها تحسين دور المرأة ونسبة تواجدها في مختلف المستويات القيادية.

كما وناقش المجلس مقترحا مقدما من وزارة التربية والتعليم بشأن الارتقاء بوضعية مدراء المدارس.

وكلف المجلس لجنة وزارية بوضع نظام محكم يستند إلى معايير مهنية عالمية لفتح آفاق الارتقاء المهني للمعلم المتميز بما فيه مسار الحصول على الدرجات المقصرة.

وصادق المجلس مبدئياً على مشروع تبني المدارس الذي تقدمت به اللجنة الوزارية الخاصة بتعزيز التمويل المجتمعي للتعليم، وكلف اللجنة بوضع نظام لتنفيذ المشروع.

كما ناقش المجلس عددا من القضايا الإدارية والإجرائية المتعلقة بمواضيع التعرفة الكهربائية وأنظمة شركات التوزيع وتوصيات لجنة التقاعد المبكر بالإضافة إلى أذونات الشراء للفلسطينيين من غير الحاملين للهوية الفلسطينية.

واستمع المجلس الى تقرير حول الآليات الجديدة للسفر والتي تتيح للمسافرين السفر عبر جميع خطوط الطيران مع ضرورة الحصول على شهادة فحص للفيروس.

كن أول من يعلق
تعليق جديد
البريد الالكتروني لا يظهر بالتعليق