إصلاحي فتح يُرحب بمضمون الرسالة الأوروبية بوقف مشروع الضم الاستعماري

01 مارس 2021 - 13:00
صوت فتح الإخباري:

رحب تيار الإصلاح الديمقراطي في حركة فتح، بمضمون الرسالة الأوروبية للضغط على الاحتلال الاسرائيلي بوقف مشروع الضم الاستعماري في الأراضي الفلسطينية.

قال ديمتري دلياني الناطق باسم تيار الإصلاح الديمقراطي في تصريح صحفي، أن رسالة برلمانات العالم وفي مقدمتها دول الاتحاد الأوروبي هي رسالة اعتراف واحترام للقانون الدولي مؤكداً على أهمية أن تحمل هذه الخطوة خطوات فعلية تُحذر مما قد يحصل في المستقبل في حال تم الضم.

وشكر دلياني الموقعون على الرسالة، مستطرداً أن زمن التضامن في ظل الرعونة الاسرائيلية ليس له قيمة عملية ولكنه له قيمة معنوية، في وقت لا زال الفلسطيني يتشبت بكافة التحركات ذات النتائج العملية في تضامنها مع الشعب الفلسطيني ونُعبر عن تقديرنا واحترمنا لكل المواقف. وأوضح دلياني، أن هذه الرسالة بمثابة تذكير للعالم بأهمية الحقوق الفلسطينية والقوانين الدولية التي يجب أن تحترم. 

أوضح دلياني، أن توقيع المئات من النواب في برلمانات 22 دولة أوروبية، التي وقع عليها 442 عضوا في برلمانات أوروبية وثلثهم من بريطانيا وغالبيتهم من حزب العمال على رسالة بعثوها إلى وزراء الخارجية الأوروبيين، وطالبوا فيها باستغلال تغير الإدارة الأميركية من أجل ممارسة ضغوط على إسرائيل كي توقف "الضم الفعلي" في الضفة الغربية، هي مرحلة سياسية جديدة تبدأ في الصراع الفلسطيني الاسرائيلي من أجل الحق الفلسطيني في أرضه ومقدساته.

كن أول من يعلق
تعليق جديد
البريد الالكتروني لا يظهر بالتعليق