الأمم المتحدة ومجلس الأمن يطالبون اسرائيل بوقف الاعتداءات على الفلسطينيين

27 فبراير 2021 - 08:50
صوت فتح الإخباري:

طالبت الأمم المتحدة والأعضاء الأوروبيون في مجلس الأمن، الجمعة، تل أبيب بالكف عن هدم منشآت البدو في حمصة البقيع بغور الأردن ومصادرة ممتلكاتهم مع تمكينهم من المساعدات الإنسانية.

وعبر الأعضاء الأوروبيون في مجلس الأمن، وهم فرنسا وبريطانيا والنرويج وإستونيا وإيرلندا، عن "انشغالهم العميق إزاء عمليات الهدم ومصادرة الممتلكات من طرف إسرائيل، طالت منشآت ممولة من الاتحاد الأوروبي والمانحين في حمصة البقيع في غور الأردن". وقالوا إنهم قلقون بشأن تداعيات القرارات الإسرائيلية "على تجمع سكاني يضم حوالي 70 شخصا، من بينهم 41 طفلا".

وأضافوا "نكرر نداءنا إلى إسرائيل لوقف الهدم والمصادرة، كما ندعو إسرائيل إلى السماح بممر إنساني كامل ومستدام ودون عائق للوصول إلى مجتمع حمصة البقيع" الفلسطيني.

من جهته، قال تور وينيسلاند مبعوث الأمم المتحدة إلى المنطقة، إن تل أبيب "هدمت وصادرت 80 منشأة تابعة للجماعة البدوية الفلسطينية في حمصة البقيع"، مما أدى، حسبه، إلى نزوح متكرر لـ 63 شخصا، من بينهم 36 طفلا، في مساع تعد استمرارا لسلسلة من عمليات التهديم الإسرائيلية نفذت في حق هؤلاء الفلسطينيين في شهر نوفمبر الماضي.

ودعا المبعوث الأممي تل أبيب إلى "وقف تهديم ومصادرة الممتلكات الفلسطينية في كامل الضفة الغربية المحتلة، بما فيها القدس الشرقية والسماح للفلسطينيين بتنمية تجمعاتهم".

كن أول من يعلق
تعليق جديد
البريد الالكتروني لا يظهر بالتعليق