تراشق بين حسين الشيخ وأبو مرزوق بسبب حقول الغاز في بحر غزة

23 فبراير 2021 - 15:46
صوت فتح الإخباري:

أكدت حركة حماس اليوم الثلاثاء، على أن قطاع غزة يجب أن يكون حاضرًا في أي تفاهمات حول حقول غاز على شواطئه.

وقال القيادي في حماس موسى أبو مرزوق في تغريدة عبر "تويتر": "يجب أن تكون غزة حاضرة في أي تفاهمات حول حقول غاز شواطئها".

وأضاف: "إذا كانت غزة مضطرة لاستيراد الغاز الطبيعي من الاحتلال لمحطة الكهرباء الوحيدة في القطاع، فلا يجب أن نقف متفرجين، وثرواتنا الطبيعية تذهب بعيدًا، نحتاج لمعرفة تفاصيل الاتفاقية التي تم توقيعها مع هيئة الاستثمار".

بدوره، عقب عضو اللجنة المركزية لحركة فتح ورئيس الهيئة العامة للشؤون المدنية حسين الشيخ، اليوم الثلاثاء، على تصريح للقيادي في حركة "حماس" موسى أبو مرزوق، حول اتفاقيات الغاز قرب شواطئ قطاع غزة.

وقال الشيخ في تغريدة عبر "تويتر": "ردًا على ما قاله السيد أبو مرزوق بخصوص اتفاقيات الغاز على شواطئ غزه في تغريده له، أقول إن الاتفاقيات تتم بين دول".

وأضاف الشيخ: "فلسطين عضو في منتدى غاز المتوسط!! الاتفاقيات توقع مع دول سيد أبو مرزوق وليس مع فصائل وتنظيمات".

أبو مرزوق رد مجددا على تصريحات الشيخ بشأن حقل غاز غزّة والاتفاقيات المبرمة حوله.

وقال أبو مرزوق في تغريدة له عبر موقع "تويتر": "إنّ بعض قيادات السلطة علَّقت على تغريدتنا السابقة حول اتفاقية غاز غزّة، وتعليقهم لا مُبرر له".

وتابع: "معرفة تفاصيل الاتفاقيات يعني الشفافية، والشفافية مطلوبة من الدول، فما بالكم من سلطة مطلقة لا رقيب ولا حسيب عليها"، مُستدركاً: "لقد تعلمنا الدرس بعد إنشاء محطة كهرباء غزّة، وحجم الفساد في عقود إنشائها".

يشار إلى أن الرئيس الفلسطيني محمود عباس، استقبل الأحد الماضي، بمقر الرئاسة في مدينة رام الله، وزير البترول والثروة المعدنية المصري طارق الملا والوفد المرافق له، وتم توقيع مذكرة تفاهم بين الأطراف الشريكة في حقل غزة.

ووقع عن الجانب الفلسطيني محمد مصطفى رئيس مجلس إدارة صندوق الاستثمار، بحضور رئيس سلطة الطاقة الفلسطينية ظافر ملحم، وعن الجانب المصري وقع مجدي جلال رئيس الشركة المصرية القابضة للغازات الطبيعية.

كن أول من يعلق
تعليق جديد
البريد الالكتروني لا يظهر بالتعليق