تيار الإصلاح بدأ التحضير للانتخابات منذ 3 سنوات..

شاهد.. دلياني: يدنا لا تزال ممدوة لتوحيد "فتح".. وبدأنا العمل على قائمة وطنية لخوض الانتخابات

10 فبراير 2021 - 23:12
صوت فتح الإخباري:

قال المتحدث باسم تيار الإصلاح الديموقراطي في حركة فتح، ديمتري دلياني، مساء اليوم الأربعاء، إن الأرضية مهيئة لعقد الانتخابات أمام الشعب الفلسطيني، خاصة أنها جاءت متأخرة أكثر من 11 عاما، مشيرًا إلى أن العوائق ليست من الشعب، وإنما لأشخاص لديهم مصالح من ذلك.

وأوضح دلياني، أن الرئيس محمود عباس، يريد الانتخابات لتجديد شرعيته، في ظل إدارة أمريكية جديدة، ولأن المجتمع الدولي يتعامل مع الشرعيات المتجددة، لافتا إلى أن الورقة المصرية حلت بالسابق قضايا باتفاق بين الرئيس عباس وحركة حماس.

 وأضاف أن تيار الإصلاح يدعم كل خطوة توافقية بين أبناء شعبنا وفصائله، وأنه يضع نصب عينيه وحدة الشعب، مضيفا أن قوتنا في وحدتنا، تتمثل بوحدة حركة فتح ووحدة الشعب الفلسطيني، وهو المبدأ الذي يعمل به التيار منذ اليوم الأول لإطلاقه ولن يتخلى عنه.

وعند الحديث عن المشاركة في قائمة واحدة مع قائمة السلطة، قال دلياني، إن السلطة رفضت وحدة حركة فتح، وأوضحوا ذلك مرارا وتكرارا، مشددا على أن التيار يده ممدودة للوحدة، وبدأ يتخذ خطوات لإنشاء قائمة وطنية يكون عمودها الفقري تيار الإصلاح في حركة فتح ويشارك فيها شخصيات وطنية، مشيرًا إلى أن التيار بدأ التحضير للانتخابات منذ 3 سنوات بتوجيهات من قائد التيار محمد دحلان.

وأوضح دلياني، أنه يدعم الورقة المصرية، ولكن يتحفظ على بعض بنودها، حيث أن المحكمة الخاصة بالانتخابات تركت بكل تفاصيلها وهيكلتها لمرسوم رئاسي دون التشاور مع باقي الفصائل، أما الأمور الإيجابية فهي حماية الحريات وإطلاق سراح المعتقلين على خلفية الرأي والحزبية، ويتطلع لاحترام هذا البند.

وأضاف أن البند المتعلق بضمان الأجهزة الأمنية في الضفة الفلسطينية وقطاع غزة الحيادية وعدم التدخل في الانتخابات، فهو أمر غير واقعي، والطلب بعدم تدخل الأجهزة هو عكس ما نشاهده على الأرض، لافتا إلى أن هناك أمر خطير متعلق بترك عدة قضايا يتخذ فيها الرئيس قرارات دون مشاورات، وكان يجب الاتفاق عليها.

وبين دلياني، أن قضية النواب المعتقلين هي مسئولية منظمة التحرير الفلسطينية، ولا يجب أن يتم رفع توصية للمجلس التشريعي الجديد بتولي الملف، وهو أمر غير مقبول، فالمجلس مهمته التشريع والرقابة والموافقة على الحكومة فقط.

وأكد دلياني أن الانتخابات التشريعية انطلقت، ولن تتوقف، وتيار الإصلاح الديمقراطي سيفاجئ الجميع بالنتائج التي سيحققها فيها.

 

كن أول من يعلق
تعليق جديد
البريد الالكتروني لا يظهر بالتعليق