دلياني يطالب المجتمع الدولي باتخاذ بحماية المسيحيين والمسلمين ومقدساتهم من إرهاب الاحتلال

07 فبراير 2021 - 21:48
صوت فتح الإخباري:

 كشف رئيس التجمع الوطني المسيحي في الأراضي المقدسة، ديمتري دلياني، عن ثاني اعتداء تعرضت له الكنيسة الأرثوذكسية الرومانية بالقدس أمس، على يد نفس الإرهابي الإسرائيلي خلال ثلاثة أيام.
وقال دلياني، إن حدوث جريمة الكراهية الأولى قبل ثلاثة أيام وتكرارها، يؤكد تواطؤ حكومة الاحتلال الإسرائيلي في الأعمال الإرهابية التي تستهدف المسيحيين والمسلمين خاصة في مدينة القدس.
فقد اضطرت حكومة الاحتلال أن تُلقي القبض على الإرهابي الذي أقدم على ارتكاب الجريمة في المرة الأولى بسبب انتشار فيديو يصوره وهو يقوم بعملية الاعتداء، وكان من المفترض أن يكون هذا الإرهابي قابعاً في السجن لغاية عرضه على المحكمة، لكن حكومة الاحتلال أطلقت سراحه بسرعة بعد استجواب صوري.
وأضاف دلياني، أن حكومة الاحتلال تُشجع الأعمال الإرهابية التي يقوم بها المجرمون الإسرائيليون من خلال تجاهل هذه الجرائم العنصرية والتساهل في التعامل معها، إلا إذا اضطرت لذلك، بالإضافة إلى أن حكومة الاحتلال تمول مدارس التطرف والعنصرية الإسرائيلية التي خرّجت معظم الإرهابيين الإسرائيليين من أموال ضرائب المسلمين والمسيحيين المتضررين من الأعمال الإرهابية.
ولفت دلياني، إلى أن حكومة الاحتلال الإسرائيلي تدفع رواتب لهؤلاء الإرهابيين مما يزيد من الأدلة على أن جرائمهم ما هي إلا إرهاب دولة منظم.
وطالب دلياني، المجتمع الدولي بالإقدام على خطوات عملية لحماية المسيحيين والمسلمين ومقدساتهم من الإرهاب الإسرائيلي المدعوم حكومياً، وفرض عقوبات على دولة الاحتلال الإسرائيلي بسبب تقاعسها عن القيام بواجباتها التي يحتمها عليها القانون الدولي.
 

كن أول من يعلق
تعليق جديد
البريد الالكتروني لا يظهر بالتعليق