إصابات واختناقات جراء قمع الاحتلال مسيرات سلمية في الضفة

15 يناير 2021 - 17:53
صوت فتح الإخباري:

أصيب 4 مواطنين، بالرصاص الاسفنجي، والعشرات بالاختناق، اليوم الجمعة، خلال قمع جيش الاحتلال الإسرائيلي، لمسيرة كفر قدوم الاسبوعية المناهضة للاستيطان، والمطالبة بفتح شارع القرية المغلق منذ 17 عاما، والتي انطلقت تنديدا باعتداءات المستوطنين على شعبنا.

وأفاد الناطق الاعلامي لحركة "فتح" في اقليم قلقيلية مراد شتيوي، ان جنود الاحتلال اقتحموا القرية قبل انطلاق المسيرة، وأطلقوا وابلا كثيفا من قنابل الغاز المسيل للدموع والصوت، والأعيرة الإسفنجية السوداء، ما ادى لإصابة 4 مواطنين، والعشرات بالاختناق بينهم نساء واطفال وعولجوا ميدانيا.

وأشار الى ان جنود الاحتلال احتجزوا مصور الوكالة الفرنسية جعفر شتية، خلال تغطيته للمواجهات، وفتشوا الكاميرات الخاصة به، وهددوه بالاعتقال قبل إطلاق سراحه.

وأكد شتيوي اندلاع مواجهات عنيفة، تصدى خلالها المواطنون لجنود الاحتلال الذين توغلوا داخل القرية، وأطلقوا قنابل الغاز باتجاه المنازل، ما ادى لوقوع إصابات بين النساء والاطفال.

وانطلقت المسيرة من مسجد عمر بن الخطاب شرقا، باتجاه البوابة التي تغلق الشارع، بمشاركة المئات من ابناء القرية، الذين طالبوا بتصعيد المقاومة الشعبية، والتصدي لاعتداءات المستوطنين.

وفي السياق ذاته، أصيبت سيدة بقنبلة غاز، والعشرات بالاختناق، واعتقل مسن، خلال استهداف قوات الاحتلال الإسرائيلي مسيرة سلمية في مسافر يطا، جنوب الخليل.

وقالت مصادر صحفية، إن مئات المواطنين أدوا صلاة الجمعة على مدخل قرية لتوانة، تضامنا مع أهالي تلك المنطقة الذين يتعرضون لاعتداءات مستمرة من قبل قوات الاحتلال والمستوطنين، ورفضا لسياسة التطهير العرقي التي ينتهجها الاحتلال بحق سكان المسافر.

وأضافت: " أن المسيرة التي شارك فيها متضامنون أجانب ونشطاء سلام، انطلقت عقب أداء الصلاة، رفع خلالها العلم الفلسطيني والشعارات المنددة بالاحتلال الإسرائيلي وجرائمه، وقد أكد المشاركون تضامنهم الكامل مع أهالي المسافر في تصديهم للاحتلال".

وتابعت : "أن قوات الاحتلال هاجمت المشاركين بالمسيرة، واعتدت عليهم بالضرب، وأطلقت صوبهم قنابل الغاز المسيل للدموع، ما أدى إلى إصابة سيدة بقنبلة غاز في القدم، والعشرات بحالات اختناق، إضافة لاعتقال المُسن سليمان الهذالين".

وكانت قوات الاحتلال قد أغلقت كافة المداخل المؤدية لقرية لتوانة، في محاولة منها لمنع إقامة هذه الفعالية.

وفي رام الله، أصيب شاب بجروح ظهر اليوم، برصاص جنود الاحتلال الإسرائيلي خلال مواجهات اندلعت في قرية المغير شمال شرق المدينة.

وذكرت مصادر محلية، أن الشاب أصيب بالرصاص المعدني المغلف بالمطاطـ، فيما أصيب عدد آخر بالاختناق جراء إطلاق الاحتلال قنابل الغاز المسيل للدموع تجاه المواطنين الذين وصلوا إلى منطقة "القلع" شرق القرية.

وأشارت المصادر إلى أن مسيرة سلمية انطلقت من وسط القرية اتجاه المنطقة المذكورة، احتجاجاً على الاستهداف المتواصل من قبل الاحتلال والمستوطنين على المواطنين وأراضيهم.

يذكر أن الاحتلال اعتقل الليلة قبل الماضية 16 مواطناً من القرية، وأفرج عن 6 منهم في وقت لاحق، كما ألصق منشورات على جدران المنازل يهدد فيها أهالي القرية بالاعتقال.

ولفت أيمن أبو عليا والد الشهيد الطفل علي أبو عليا الذي استشهد في الرابع من الشهر الماضي في اتصال هاتفي مع "وفـــــــا"، والذي اعتقل وأفرج عنه في وقت لاحق إلى أن ضباط جيش الاحتلال هددوه بقتل أبنائه أسوة بشقيقهم الشهيد.

كن أول من يعلق
تعليق جديد
البريد الالكتروني لا يظهر بالتعليق