خريشة: هناك تغول واضح من الرئيس عباس والسلطة التنفيذية على القضاة

15 يناير 2021 - 17:40
صوت فتح الإخباري:

قال النائب الثاني لرئيس المجلس التشريعي الفلسطيني حسن خريشة، إن هناك تغولا واضحا من السلطة التنفيذية ومن الرئيس عباس ومستشاريه على حقوق القضاء والسلطة التشريعية.

وأضاف، خلال لقائه ببرنامج "حوار الليلة"، على قناة "الكوفية"، أن كل القوانين التي صدرت بمراسيم رئاسية خلال تغييب المجلس التشريعي، ينقصها العرض على خبراء قانونيين، وهو ما يضع علامات استفهام كثيرة، ويمس باستقلالية القضاء والسلطة التشريعية، مبيناً أن هناك العديد من القوانين التي تحتاج إلى مراجعة، ومعظمها يهدف على تثبيت الوضع الحالي كأمور دائمة وليست مؤقتة.

وأوضح خريشة، أن لدينا انهيارا في الحياة الدستورية منذ 2007 وحتى الآن، وأن القانون الأساسي يحتم علينا الاحتكام إلى مصادر السلطات، وهو ما يُسقط كل هذه القوانين التي استطاع الرئيس تمريرها في غياب المجلس التشريعي الفلسطيني، لكن لا يجوز بأي حال أن نحاكم التشريعات والقوانين في ظل غياب حياة تشريعية حقيقية، وأن مراجعة مئات التشريعات التي أقرها عباس دون إخضاعها لرأي المجلس التشريعي تحتاج إلى سنوات طويلة.

وأكد، أن الحياة السياسية الفلسطينية، في حاجة ماسة إلى ورش عمل قانونية لإعادة النظر في كل التشريعات التي تم تمريرها خلال السنوات الأخيرة، مشيرًا إلى أن حالة الصمت الحالية لا تعني الموافقة على التعديلات التي أجراها الرئيس عباس على قانون السلطة القضائية، بل هي بمثابة تعبير من الفصائل عن أملها في إجراء الانتخابات المقرر إصدار مرسوم بشأنها في الـ22 من يناير/كانون الثاني الجاري.

كن أول من يعلق
تعليق جديد
البريد الالكتروني لا يظهر بالتعليق