استشهاد الأسير المحرر محمد صلاح الدين

12 يناير 2021 - 00:04
صوت فتح الإخباري:

 استشهد، مساء اليوم الاثنين، الأسير المحرر محمد عيادة صلاح الدين، 20 عاما، من بلدة حزما شرق القدس المحتلة، بعد صراع طويل مع مرض السرطان، الذي أصيب به في سجون الاحتلال الإسرائيلي.
ونعى نادي الأسير، في بيان له، مساء اليوم، الأسير المحرر صلاح الدين، وقال إنّه "يُضاف اليوم اسم الشهيد الأسير محمد، إلى قائمة طويلة من الأسرى المحررين، الذي قضوا بعد الإفراج عنهم نتيجة لأمراض أُصيبوا بها جرّاء سياسات الاحتلال الممنهجة بحق الأسرى".
وأكد، أن الاحتلال بسياسة الإهمال الطبي للأسرى داخل سجون الاحتلال، يهدف إلى قتلهم بشكلٍ بطيء. موضحّا أن استشهاد الأسير المحرر صلاح الدين، يأتي في الوقت الذي يعاني فيه مئات الأسرى في سجون الاحتلال من الأمراض المزمنة، ومنها السرطان.
يُذكر أن صلاح الدين، كان اُعتقل في شهر نيسان/أبريل عام 2019، وحكم عليه الاحتلال بالسّجن لمدة عامين، وفي شهر يوليو/تموز 2020، أعلن عن إصابته بالسرطان في سجون الاحتلال، وأفرج عنه في شهر أغسطس/آب 2020، بعد أن وصل إلى مرحلة صحية حرجة.

كن أول من يعلق
تعليق جديد
البريد الالكتروني لا يظهر بالتعليق