إصلاحي فتح: اجتماع المجلس المركزي لمنظمة التحرير لشرعنة عودة العلاقات مع الادارة الأمريكية

22 ديسمبر 2020 - 11:15
صوت فتح الإخباري:

القدس:

 

عقب ديمتري دلياني المتحدث باسم تيار الاصلاح الديمقراطي في حركة فتح على الجلسة المزمع عقدها للمجلس المركزي لمنظمة التحرير الفلسطينية قائلاً، إن بنود النقاش التي أُعلن عنها اعلامياً لدورة المجلس المركزي لمنظمة التحرير، هي عناوين تم نقاشها سابقاً واتخاذ قرارات بشأنها، لكن الأمر الوحيد الذي من المتوقع أن يخرج من هذه الدورة للمجلس هو اضفاء صبغة "الشرعية" على القرار المتخذ مُسبقاً باعادة العلاقات العلنية مع الادارة الامريكية القادمة برئاسة جو بايدن بدون تراجع الولايات المتحدة الامريكية عن قرار الاعتراف بالقدس عاصمة لدولة الاحتلال او ارجاع سفارتها الى تل-ابيب.

 

وأضاف دلياني، أن هذا الاجتماع قد يخرج بتعيين أو انتخاب عضوان من اللجنة المركزية لحركة فتح لعضوية اللجنة التنفيذية، مؤكداً أن الدعوة لعقد اجتماع المجلس المركزي لمنظمة التحرير، بمثابة انقلاب على مخرجات اجتماع الأمناء العامون الأخير في بيروت.

 

وقد عطل الرئيس عباس التوصل لتحقيق المصالحة وتوجه لإعادة العلاقة مع الاحتلال الاسرائيلي وينتظر مواقف من الادارة الامريكية الجديدة، حيث لا زال يواصل سياسة الاقصاء للفصائل الفلسطينية وتغييبها من المشهد السياسي.

 

وختم دلياني، على الرئيس عباس أن يتوجه سريعاً لتحقيق وحدة حركة فتح وتحقيق المصالحة الفلسطينية وانهاء الانقسام، والدعوة لاجراء الانتخابات الرئاسية والتشريعية وانتخابات المجلس الوطني.

كن أول من يعلق
تعليق جديد
البريد الالكتروني لا يظهر بالتعليق