المسماري: أردوغان لا يريد السلام.. والإخوان يشعلون الفتنة بين الليبيين

08 ديسمبر 2020 - 00:02
صوت فتح الإخباري:

 قال المتحدث باسم الجيش الليبي، اللواء أحمد المسماري، اليوم الإثنين، إن الرئيس التركي، رجب طيب أردوغان، لا يريد السلام ويدفع بالمزيد من المعدات العسكرية والمرتزقة إلى غرب ليبيا.

جاء ذلك في مؤتمر صحفي، عقده اليوم، وأكد خلاله، أن "أردوغان على يقين أنه سيأتي يوم ويخرج من ليبيا، وبالتالي يريد أن يرفع قيمة الفاتورة للميليشيات في طرابلس".

وأردف، "أردوغان يرسل رسائل لدول أخرى بأنه قوي مثل الدول العظمى ويستطيع بناء قواعد عسكرية في ليبيا"، مؤكدًا، أن الرئيس التركي على استعداد لخرق وقف إطلاق النار من أجل تحقيق مصالح بلاده في ليبيا، لافتًا في الوقت ذاته إلى أن قوات الجيش الوطني الليبي نفذت عمليات ضد مجموعات مسلحة وعناصر من تنظيم داعش الإرهابي.

وأضاف المسماري، أن أردوغان أرسل طائرات ضخمة تنقل معدات وأسلحة لحكومة الوفاق، مؤكدًا التزام الجيش الليبي، التام باتفاق وقف إطلاق النار مع حكومة الوفاق الليبية.

وقال المسماري، إن "بعض القنوات المضللة تعمل على بث الفتنة وإطالة أمد الأزمة الليبية"، مشيرًا إلى أن قيادة الجيش الليبي وجهت جميع الوحدات بعدم الانجرار وراء الاستفزازات.

وشدد المسماري على أن الإخوان المسلمين وإعلامهم الكاذب يسعون لبث الفتنة بين أبناء الشعب الليبي.

كن أول من يعلق
تعليق جديد
البريد الالكتروني لا يظهر بالتعليق