غزة: بدء خصم الأقساط الشهرية على سكان مدينة حمد.. والمواطنون يحذرون

29 نوفمبر 2020 - 20:26
صوت فتح الإخباري:

 

 

خانيونس -

 

بدأت وزارة الأشغال العامة بغزة بخصم الأقساط الشهرية على سكان مدينة حمد، خلافا لقرار صادر عن وزير الأشغال العامة والاسكان في الحكومة الفلسطينية د.محمد زيارة بعد اتفاق مع السفير القطري محمد العمادي على وقف الخصومات حتى شهر مارس/أذار القادم

 

وبحسب بيان وصل "صوت فتح"نسخه عنه قال: "أن الخصم سيطال جميع سكان مدينة حمد بفئاتهم المتعددة سواء متقاعدين أو موظفين غزة أو رام الله، أو حتى عمال تعطلوا عن عملهم بسبب الظروف الراهنة فسيتم الخصم على كفلائهم".

 

نوه البيان، "حاولنا نحن السكان بكل الطرق والمراسلات وتوجهنا لمعظم المسؤولين في الأمر، لتأجيل الخصم، ومساندة قضيتنا إلا أن معاناة الناس باتت خارج حسابات البعض، وتركنا وحدنا".

 

وأوضح أن الظروف الصعبة دفعت السكان للتقدم لمشروع شراء شقة بمدينة حمد ودفع دفعة مالية تتراوح ما بين 3-6 آلاف دولار، والموافقة على خصم الأقساط الشهرية التي تتراوح ما بين 150- 180 دولارًا، وكذلك على سعر الشقق المرتفع جدا والبالغ 30-32 ألف دولار بمساحة 100 متر في منطقة بعيدة عن مراكز المواصلات والمدن.

 

وقالوا: " لأجل هذا الخيار المر هربا من ظروف قاسية فمعظمنا عاش في الإيجار قرابة 15 عاما، ووجد هذا الخيار يحقق حلم أطفاله بوجود مأوى يظلل حياتهم، ولم نكن ندرك أن الأمور ستتغير وتجتاح العالم جائحة كورونا وتصل إلى غزة، وتضرب أوتاد ومفاصل الحياة، وتزيد مأساتنا".

 

واستدركوا "لا يعقل أن يذهب أطفالنا إلى المدارس بلا كسوة ولا مصروف، ولا يعقل أن نعيش في غزة ونشعر بكل هذا الظلم ولا نجد من يقف معنا أو يساندنا، ونأسف للظروف التي جعلتنا نطالب في الحصول على حقوق إنسانية مفترض أن تراعى بديهيا من قبل المسؤولين دون الحاجة إلى طرحها على الرأي العام، والذي لجأنا لهذا المنبر ونحن مضطرون.

 

وأكد السكان أن مطالبهم إنسانية عادلة، و"أننا لا ننكر وجود مستحقات لكن الظروف الحالية الاستثنائية والخارجة عن إرادتنا لا تسمح لنا بالالتزام بالسداد".

 

ودعوا وسائل الإعلام المحلية والمؤسسات الحقوقية إلى مساندة قضيتهم والوقوف بجانب 66 عائلة تعاني ويلات الظروف الاقتصادية الصعبة.

 

وختم البيان أن وكيل وزارة الأشغال العامة والإسكان في غزة المهندس ناجى سرحان في تصريحات سابقة له قد اشتكى من أن أبنائه لا يأخذون منح او قروض بسبب وظيفة أبيهم وذكر أنه يتقاضي ما قيمته 3200 شيكل كنسبة 40% من الراتب وعند سؤاله هل تكفيك قال الحمد لله عايشين كفاف ومستورة. 

كن أول من يعلق
تعليق جديد
البريد الالكتروني لا يظهر بالتعليق