اصلاحي فتح: الاحتلال يمارس التطهير العرقي بحق أهل القدس

23 نوفمبر 2020 - 17:50
صوت فتح الإخباري:

القدس:

 

أكد ديمتري دلياني المتحدث الرسمي باسم تيار الاصلاح الديمقراطي في حركة فتح،  أن الاحتلال يمارس جريمة التطهير العرقي بحق اهل مدينة القدس منذ اليوم الاول لاحتلالها، وتتطور اليات تنفيذ هذه الجريمة بهدف زيادة فعاليتها ونجاعتها.

 

وأضاف دلياني في تصريح له، أن المقدسيون استطاعوا بغالبيتهم العظمى الصمود في المدينة ومقاومة جريمة التطهير العرقي بفضل الوعي والانتماء الوطني، ففي ظل هذا الصمود تطورت لدى الاحتلال استراتيجية تكثيف الاستيطان وأسْرَلة المدينة بالتوازي مع اشغال المقدسيين بهموم اقتصادية واعتقالات ومصادرات ومخالفات ومنع بناء وغيرها من الخروقات لحقوقنا الطبيعية التي ينص عليها القانون الدولي.

 

وأضاف: "ان استمرار الاستيطان سيخلق واقع جديد سيصعب التخلي عنه ويجعل من تجسيد حقنا وحلمنا بإقامة دولتنا المستقلة وعاصمتها القدس أمر مستحيل وقف الاستيطان، يأتي من خلال الوحدة الوطنية التي تبدأ بوحدة حركة فتح ويتلوها مصالحة مع عمقنا العربي والاستثمار بوزنه السياسي كعنصر في المعادلة السياسية الخاصة بقضيتنا العادلة بدل المخاصمة والتحدي وخلق اعداء من الاشقاء او الاصطفاف ضدهم في تحدياتهم الاقليمية".

 

ونوه دلياني أن تيار الاصلاح الديمقراطي في حركة فتح أدان في بيان صادر عنه، اقدام دولة الاحتلال على اعلان مناقصة للبناء الاستيطاني في جنوب مدينة القدس العربية المحتلة بالمنطقة التي سُميت بجفعات هاماتوس.

 

وقال خلال بيان صحفي له : إن " اعلان المناقصة هو جزء لا يتجزء من مخطط الأسرلة والتهويد الذي تتعرض له مدينة القدس العربية المحتلة، وأن هذا المخطط يحظى بغطاء سياسي أمريكي خلافاً للقوانين والمواثيق الدولية".

 

وأكد دلياني على أن الاستيطان الاسرائيلي غير الشرعي في الضفة الغربية وعلى رأسها مدينة القدس العربية المحتلة لا يغير شيئاً من هويتها العربية الفلسطينية ولا ينتقص من حقوق أبناء شعبنا الوطنية فيها وانما يزيد من تمسكنا بها ومقاومتنا لمحتلها.

كن أول من يعلق
تعليق جديد
البريد الالكتروني لا يظهر بالتعليق