تفاصيل مُقترح قدمه وزير المالية بإحالة موظفي التفريغات للتقاعد

23 نوفمبر 2020 - 13:36
صوت فتح الإخباري:

كشف المتحدث باسم تفريغات 2005 في قطاع غزة، رامي أبو كرش، عن وصول تسريبات خاصة لهم من مصادر في وزارة المالية تفيد بأن الوزير شكري بشارة تقدم بمقترح حل لملف تفريغات 2005 وبعض الموظفين في السلطة الفلسطينية، بإحالتهم إلى التقاعد وتقاضي مبلغ 700 شيقل فقط.

وأوضح أبو كرش اليوم الاثنين، أن المقترح الذي تقدم به بشارة سيُناقش وفق المعلومات الواردة لدينا من مصادرنا في جلسة الحكومة اليوم برئاسة الدكتور محمد اشتية، لافتًا إلى أن كذلك عدد من الملفات التي يتم دراستها تتعلق بالموظفين في المحافظات الجنوبية.

وبين أبو كرش أن المقترح فقط يشمل تفريغات 2005 في المحافظات الجنوبية وكذلك عدد من موظفي السلطة بغزة، محذرًا الحكومة الفلسطينية من اعتماد ذلك المقترح، الذي يأتي لقطع الطريق أمام المقترح الذي تم تقديمه للرئيس محمود عباس قبل نحو أسبوعين عبر محافظي القطاع.

وأشار إلى أن المقترح الذي قدموه للرئيس تحدث عن حل مبدئي يتضمن التعامل مع موظفي تفريغات 2005 كموظفين رسميين في الأجهزة الأمنية، وكل عسكري حسب تاريخ أخذه أسوة بزملائهم من نفس الملف في المحافظات الشمالية، ورفع قيمة الراتب من 1500 شيقل إلى 2000 شيقل، البدء باستخراج التأمين الصحي العسكري، إعادة صرف رواتب الموظفين المقطوعة رواتبهم، قُدم بشكل رسمي عبر المحافظين للرئيس.

وقال أبو كرش "في حال تم اعتماد المقترح المقدم من وزير المالية تكون الحكومة ألقت عود الكبريت في برميل البارود، وسيكون الفصيل بين موظفي تفريغات 2005 والحكومة الميدان والشارع"، مؤكدًا أنهم سيتعاملون بأن ذلك مشروع إعدام لموظفي التفريغات وستكون ردة الفعل بحجم الجريمة التي ستنفذ بحقهم، وفق حديثه.

تفريغات.jpg

كن أول من يعلق
تعليق جديد
البريد الالكتروني لا يظهر بالتعليق