النائب طميلة يصف اعتقال كوادر فتح من قبل أمن السلطة برام الله بالجريمة

28 أكتوبر 2020 - 08:13
صوت فتح الإخباري:

أكد النائب في المجلس التشريعي جهاد طميلة أن ما تقوم به أجهزة أمن السلطة برام الله من اعتقالات سياسية لكوادر فتح جريمة واقتحام مخيم للاجئين مئات الأسرى والشهداء والعائلات المناضلة بهذه الطريقة الوحشية بالجريمة، مطالباً السلطة ان تتوقف السلطة عن مثل هذه الأفعال.

قال  طميلة في تصريح  صحفي صباح اليوم ، أن قوات أمن السلطة برام الله  أقدمت على اعتقال مجموعة من الشباب الذين حضروا مؤتمر مخيم الأمعري المناهض للاعتقالات السياسية، حيث تم اعتقال اشقائي فجراً وهم منذر عباس وعلي ادريس.

وأشار إلى ان هذه الاعتقالات جاءت بعد الاجتماع الذي عقد في مخيم الأمعري والذي حضره شباب الأمعري المناهض للاعتقالات السياسية والذي يهدف إلى الحفاظ على السلم الأهلي ويمنع فيها اطلاق النار في الهواء بالمناسبات.

وأوضح طميلة ان أجهزة الأمن التابعة للسلطة اقتحمت المخيم بمئات من عناصرها واطلقوا قنابل الغاز المسيلة للدموع، وتم اقتحام نادي الامعري وتخريب محتوياته ونادي الطفل وجمعية المعاقين وتكسير الابواب والعبث بمحتوياتهم ومصادرة اجهزة الحاسوب وملفات من داخل المؤسسات وكان هناك مواجهات مع المواطنيين العزل وهناك اصابات عديدة بين الاطفال والشيوخ نتيجة استنشاق الغاز المسيل للدموع.

كن أول من يعلق
تعليق جديد
البريد الالكتروني لا يظهر بالتعليق