الاحتلال يكشف تفاصيل جديدة عن النفق الذي اكتشفه مؤخرًا

21 أكتوبر 2020 - 22:54
صوت فتح الإخباري:

زعم المتحدث باسم جيش الاحتلال الإسرائيلي، مساء يوم الأربعاء، أن النفق الهجومي الذي اكتشف أمس كان قد حفر من حركة حماس.

وقال المتحدث باسم الجيش في بيانٍ مقتضب تحت بند "سمح بالنشر"، "النفق الهجومي الذي تم اكتشافه أمس على الحدود مع قطاع غزة، كان قد حُفر من قبل منظمة حماس".

وفي السياق، ذكرت صحيفة "يديعوت أحرونوت" العبرية، أن للعائق الأرضي الذي جرى تشييده مؤخرًا الفضل في اكتشاف النفق الممتد من مدينة خان يونس جنوب قطاع غزة أمس، إذ "حُبس النفق بين الحدود وبين العائق وجرى اكتشافه".

وقالت الصحيفة: إن "قوات عسكرية إسرائيلية معززة من سلاح الهندسة تواصل أعمال الحفريات في منطقة اكتشاف النفق قرب خان يونس"، مشيرة إلى أن النفق "يخترق الحدود بنحو عشرات الأمتار".

وبينت أن النفق يشمل عديد التفرعات والتجديدات التي تهدف إلى التمويه على أفراد الجيش الإسرائيلي، بينما يدخل الجنود حتى الآن داخله خشية تفخيخه.

وأشارت الصحيفة إلى أنه جرى العمل به نهار اليوم الأربعاء بأكثر من 10 آليات هندسية ثقيلة مثل الجرافات والمقادح العملاقة.

ووفقاً للتقديرات الأولية، تقول إن النفق تم حفره بطول كيلومتر إلا أنه لم يحتوي وسائل قتالية حتى الآن، كما لم يعلن الناطق بلسان جيش الاحتلال عن الجهة التي تقف خلفه.

وتشير تقديرات في قيادة الجيش الجنوبية إلى أنه سيجري إبطال مفعول النفق خلال الأسبوع القريب سواء بإغلاقه بالإسمنت أو تفجيره.

كما نقلت عن ضابط بجيش الاحتلال قوله إن التقديرات تشير إلى وجود مزيد من الأنفاق العابرة للحدود باتجاه مستوطنات الغلاف، رغم استكمال بناء الجدار الأرضي تقريبًا، على أن يتم تشييد الجزء العلوي منه حتى مارس المقبل.

وأشار الذابط إلى أن العقد الأخير شهد ثورة أنفاق داخل القطاع، إذ جرى حفر شبكة أنفاق ضخمة جدًا استعدادًا لأي مواجهة مستقبلية.

 

كن أول من يعلق
تعليق جديد
البريد الالكتروني لا يظهر بالتعليق