استطلاع: لأول مرة اليمين المتطرف والديني ينجح في تشكيل اغلبية برلمانية دون الليكود

19 أكتوبر 2020 - 08:23
صوت فتح الإخباري:

أظهر استطلاع أجرته "القناة 12 العبرية" للرأي العام، عن ماذا يعتقد الإسرائيليين حول الاعتبارات التي تحكم أصحاب القرار في الخروج من الإغلاق، وفي إدارة أزمة تفشي فيروس كورونا.

غالبية المشاركين في الاستطلاع ال1ي أجرته القناة العبرية عبر موقعها الإلكتروني، يرى أن الاعتبارات السياسية لا المهنية هي التي تحكم أصحاب القرار، وأعطي تقدير سيء لأداء رئيس الحكومة الإسرائيلية بنيامين نتنياهو.

وعلى خلفية الإغلاق الذي فرض خلال فترة الأعياد، وجه سؤال للمستطلعة آرائهم حول أداء رئيس الحكومة في التعامل مع تفشي فيروس كورونا، والوضع الصحي والاقتصادي، 58% من المستطلعة آرائهم يعتقدون أن أدائه في الجانب الصحي سيء، 36% يعتقدون أن الأداء جيد بشكل عام، بينما في الجانب الاقتصادي كانت النتائج حول أداء نتنياهو أسوء، 63%  يعتقدون أن أداء نتنياهو سيء، 31% اعتقدوا أن أدائه جيد بشكل عام.

أما فيما يتعلق بعدد المقاعد، لو أن الانتخابات الإسرائيلية أجريت اليوم لكان الليكود حصل على (27) مقعداً، مقعد واحد أكثر من نتائج الاستطلاع السابق، القائمة الثانية في عدد المقاعد وفق نتائج ذات الاستطلاع، قائمة يمنيا برئاسة نفتالي بنت والتي ستحصل على (22) مقعداً، أقل بمقعد من نتائج عن نتائج الاستطلاع الأخير.

قائمة يش عتيد تيلم برئاسة يائير لبيد ستحصل على 17 مقعداً، القائمة المشتركة على (15) مقعداً، وحزب كحول لفان سيحصل على مقعد أكثر من نتائج الاستطلاع السابق، ليحصل على (10) مقاعد وفق نتائج الاستطلاع.

حركة شاس ستحصل على (9) مقاعد، إسرائيل بيتنا برئاسة ليبرمان ستحصل على (7) مقاعد، ومثلها في عدد المقاعد يهدوت هتوراه، حركة ميرتس برئاسة نيتسان هيرفوتس ستحصل على (6) مقاعد.

على مستوى المعسكرات بينت نتائج الاستطلاع حصول معسكر اليمين على (49) مقعداً، والمتدينيون (16) مقعداً، معسكر اليسار على (33) مقعداً، (15) مقعداً للقائمة المشتركة، و(7) مقاعد لليبرمان.

وفي حال خاض الانتخابات حزب جديد برئاسة رئيس بلدية تل أبيب رون خلدائي، سيحصل على ستة مقاعد، وذات العدد من المقاعد ستحصل عليه شوشا بيتون رئيسة لجنة الكورونا في الكنيست إذا قررت الانشقاق عن الليكود، وخوض الانتخابات في قائمة مستقلة.

كن أول من يعلق
تعليق جديد
البريد الالكتروني لا يظهر بالتعليق