مشعل يقود انقلابا مدويا في حماس: أحداث 2007 كانت خطأ استراتيجيا

04 أكتوبر 2020 - 22:36
صوت فتح الإخباري:

كشفت مصادر خاصة بصوت فتح عن انقلاب مدوي يخطط له القيادي في حركة حماس خالد مشعل لتصحيح الخطابا التي اقترفتها الحركة على مدار السنوات الماضية.

المصادر المقربة من مكتب مشعل، أكدت أن الأخير سيترشح للانتخابات المقبلة للحركة على منصب رئيس الحركة، موضحة أنه مشعل يعتبر الانقلاب الذي وقع عام 2007 كان خطأ استراتيجيا.

وأشارت إلى أنه سيعمل على تعزيز المصالحة المجتمعية، وتعويض أهالي الضحايا من كافة التنظيمات، وإلغاء الخصومات عن موظفين حماس في غزة نهائيا و إعفائهم لمدة عام كامل لتحسين ظروف حياتهم و سداد ديونهم الشخصية، مشيرة إلى أنه سيعمل على تسوية مع المستثمرين في البنك الوطني لصالح الموظفين، إضافة إلى الغاء الخصومات ع موظفين التنظيم في الإيجابي و السياسي .

وبينت المصادر أنه سيقوم بالتنسيق لسفر أي شخص يعتقد حياته بخطر بسبب الأوامر التي تلقاها في أحداث 2007 مع توفير حياة كريمة له في عدة دول منها تركيا أو قطر أو الجزائر مع ضمان سلامته أيضا.

وأضافت، أنه "سيقوم بحل الخلافات القائمة بين التنظيم في الضفة و الأردن و توحيد الصفوف وفق رؤية وطنية واضحة، إضافة إلى مخاطبة الخبراء الدوليين الذين شاركوا في إعداد الوثيقة الجديدة لتحسين صورة التنظيم دولياً تمهيدا لرفعه من قائمة الإرهاب .

وتابعت أن مشعل قرر إعتماد حافز شهري لجميع الأسر التنظيمية لمساعدتهم في تجاوز الأوضاع الإقتصادية الصعبة، منوهة إلى أنه سيضع كافة أملاك و عقارات التنظيم المنقولة و الغير منقولة تحت إشراف مجلس الشوري بشكل مباشر، إيقاف  إشراف القيادات السياسية علي استثمارات التنظيم الداخلية و الخارجية و تشكيل لجنة مالية من خبراء و تدقيق الحسابات .

كما سيعمل على تسليم الأمور السياسة للجيل الشاب الجديد و الجيل الأول يعتبر قيادة فخرية و مرجعية وطنية لوضع السياسات العامة، غضاف إلى إنهاء ملف المغتربين و ضمان سلامة اي مغترب يرغب في العودة إلي غزة طالما لم يتسبب في جرائم مالية أو أمنية قبل و بعد سفره .

ونقلت المصادر على لسان مشعل قائلا، "نحن مصلحون و لا نرضي إهانة نساء و شباب و عجايز أهل غزة بهذا الشكل ، اعتذرت عن احداث 2007. لكن ما حدث من إهانة و تهجير لشباب غزة بعهد هنية أمر خطير جدا ".

كن أول من يعلق
تعليق جديد
البريد الالكتروني لا يظهر بالتعليق