بالفيديو.. الرقب: الاحتلال رفض الإفراج عن أسرى مقابل الكشف عن مصير جنوده المحتجزين في غزة

05 سبتمبر 2020 - 17:21
صوت فتح الإخباري:

قال أستاذ العلوم السياسية د. أيمن الرقب:"إن صفقة الأسرى لم تغيب عن المشهد؛ وعادت لتطفوا على السطح من جديد وكان هناك محاولة هذا العام في شهر أبريل مع بداية ظهور فايروس كورونا بوساطة سويسرية وألمانية وقطرية؛ وكان هناك تدخل مصري لإنجاح هذه الصفقة؛ والبداية للدخول في صفقة هو أن تقدم حماس فيديو لمدة دقيقة للجنود الإسرائيليين وجثثهم بمقابل أن يتم الإفراج عن الأسرى الذين يعانون من أمراض مزمنة والنساء والأطفال في سجون الاحتلال؛ ورفض الاحتلال ذلك وبدأ بالتسويف وفشلت الجهود في الوصول لإتفاق.

وأضاف في لقاء متلفز عبر قناة "الكوفية": الآن بعد انتشار وباء كورونا وتفشيه بين سكان قطاع غزة؛ بدأ الاحتلال الخوف على جنوده في غزة وبدء يمارس ضغط لإنقاذ جنوده.

وأشار الرقب إلى حديث بيني غانتس قبل أيام مع وزير الحرب الإسرائيلي ورئيس الحكومة؛ حيث حيثهم بشكل واضح على أن لا يتم تسليم جثامين الشهداء الفلسطينيين الذين استشهدوا خلال عمليات واشتباكات مع الاحتلال مقابل اطلاق سراح جثامين الجنود الإسرائيليين المحتجزة في غزة؛ وكان الأمر سلبي في هذا الإتجاه خصوصاً أننا نتحدث عن صفقة كبيرة جداً وهذا ما جعل  غانتس أن يطلب لاحقاً إصدار قرار من الكابينيت من باب الضغط على المقاومة.

وعقب على ما ورد في حديث غانتس حول الضغط الذي يمارسه الجيش الإسرائيليى على غزة؛ قد نجح في إخضاعها للأمر الواقع وتوقع أن يتم الوصول لإتفاق ويتم بموجبه اتمام صفقة تبادل أسرى.

كن أول من يعلق
تعليق جديد
البريد الالكتروني لا يظهر بالتعليق