لن نسمح بهذه الإساءات :

جاد الله: مكانة وقدر ياسر عرفات لا تسمح بالإساءات لعائلته

28 أغسطس 2020 - 14:50
صوت فتح الإخباري:

 أعرب القيادي بتيار الاصلاح الديمقراطي في حركة فتح، غسان جاد الله، عن انزعاجه من التراشق بي مكتب رئيس السلطة محمود عباس، وعائلة الزعيم الرئيس الشهيد ياسر عرفات.

وقال جاد الله، عبر موقع "فيسبوك"، "يزعجني كفلسطيني قبل كل شيء، أن أشاهد هذا التراشق الحاصل بين مكتب الرئيس أبو مازن ومن يعملون فيه ومن يدورون في فلكهم، وبين أرملة الشهيد الرمز الزعيم أبو عمار، فلا مكانة وقدر ياسر عرفات بيننا كفلسطينيين تسمح بهذه الإساءات، ولا طريقة تعامل إعلام المقاطعة مع أرملة الراحل الكبير فيها أدنى احترام لمن جعل هذه المقاطعة ذات يومٍ رمزاً لصمود شعبنا وكبرياءه".

وتساءل، "لا أدري متى بالضبط اكتشفت أجهزة (انتصار) الأمنية –في إشارة إلى سكرتيرة الرئيس انتصار أبو عمارة-، أن سفيرها في قبرص فاسد، لكني على يقين أن استدعاءه واعتقاله الأن لا صلة له بالفساد، حيث يستوطن الفاسدون كل سنتيمتر مربع في مؤسسات السلطة وحول الرئيس ولا يحاسبهم أحد".

وتابع، "أدعو إعلام السلطة، إن بقي لديهم شيء من الخجل أن ينأى بنفسه عن كل هذا التنمر على عائلة الرمز ياسر عرفات، وأدعو من يوجه ذبابه نحو منزل أبو عمار أن يتذكر مكانة الرجل بيننا، وأتمنى ألا نجد بيننا من يسب أو يشتم رمز نضاله في زحمة التلاسن على أرملته وابنته".

وكانت السلطة الفلسطينية، قد دعت سهى عرفات أرملة الرئيس الراحل ياسر عرفات إلى الابتعاد عن الخوض في تفاصيل السياسة ومتغيراتها.

ر

كن أول من يعلق
تعليق جديد
البريد الالكتروني لا يظهر بالتعليق