دوائر ترصد تصاعد حدة التنافس على رئاسة "حماس" بعد خطاب مشعل الأخير

28 أغسطس 2020 - 07:56
صوت فتح الإخباري:

جاءت الكلمة الأخيرة التي ألقاها رئيس المكتب السياسي السابق لحركة حماس خالد مشعل لتطرح من جديد نقاشا على الساحة الإعلامية، خاصة مع اقتراح مشعل في كلمة تليفزيونية  له تم بثها على هامش "منتدى الفكر العربي"، تفعيل برنامج وطني يقوم على إطلاق "المقاومة الفلسطينية والمواجهة الشاملة مع سلطات الاحتلال".

وبالإضافة إلى طرحه لرؤية سياسية تتعلق بكيفية معالجة ما اسماه بـ"أزمة المشروع الوطني الفلسطيني"، من خلال خريطة طريق تعيد له الاعتبار، من أجل تعزيز الوحدة وإطلاق الطاقات من أجل التحرير وتحقيق الاستقلال.


 
واهتمت دوائر سياسية اهتمت بما عرضه مشعل، فقالت مصادر مرتبطة بمشعل إن رؤيته حظيت باهتمام سياسي واهتمام إعلامي.

وبات من الواضح أن هناك حديثا فلسطينيا يشير إلى أن صوت مشعل بات أكثر وضوحا عن أي منافس سياسي أخر، وهو ما يتزامن بحسب تقارير غربية مع تطورات سياسية في الشرق الأوسط من جهة، وتصاعد التنافس السياسي بين عناصر حركة حماس للانتخابات القادمة من جهة أخرى.

وقال التليفزيون البريطاني في تقرير له إن هناك حاليا رغبة سياسية واضحة لتقديم خالد مشعل كمتحدث رسمي باسم حركة حماس، والعمل على نشر آرائه الحوارية والسياسية على نطاق واسع، بالتزامن مع قرب الانتخابات الداخلية لحركة حماس.

ونبه التقرير إلى أنه وفي الوقت الذي تسع فيه أوساط سياسية على نشر تصريحات وحديث خالد مشعل، فإن هناك أيضا وفي ذات الوقت عدم وضوح أو ظهور للمتحدثين باسم حماس الآخرين هذه الأيام، ما يؤكد أن إبراز رؤية مشعل خلال الآونة الأخيرة يأتي لاعتبارات سياسية أو انتخابية.

ونقل التليفزيون مقتطفات مما نشرته بعض من المواقع الدولية بشأن تزايد التنافس السياسي في الحركة على منصب رئيس مكتبه. 

واهتمت المنصات الإعلامية والصحف التابعة لحركة حماس بدورها بهذه الكلمة، وقالت صحيفة فلسطين الصادرة في غزة، إن ما قاله مشعل يمثل إعادة صياغة المشهد الفلسطيني برمته، وصولًا إلى تحقيق الأهداف الفلسطينية في التحرير والعودة، والحديث للصحيفة.


 
وزعمت الصحيفة، أن إمكانية نجاح هذه المبادئ سيكون حقيقا إن خلصت النوايا، وعملت القيادات الفلسطينية بقوة وجدية، ضمن خطة عملية وواقعية، وذات محددات وسقف زمني واضح.

عموما فإن من الواضح أن التطورات الجيوسياسية التي تعصف بالمنطقة باتت واضحة، خاصة على الصعيد السياسي، الأمر الذي دفع بمشعل إلى العودة من جدي ليتحدث عبر منصة المنتدى العربي، الأمر الذي يطرح الكثير من التأكيدات السياسية بشأن خوضه للانتخابات السياسية للحركة من جديد وانطلاق برنامجه الانتخابي متمثلا في خطابه السياسي الأخير.

كن أول من يعلق
تعليق جديد
البريد الالكتروني لا يظهر بالتعليق