كتائب الأقصى: صبرنا بدأ ينفذ ونقترب من معركة تُشفي صدور قومٍ مؤمنين

21 أغسطس 2020 - 00:55
صوت فتح الإخباري:

قالت كتائب شهداء الأقصى - لواء العامودي، الجناح العسكري لحركة فتح، إنّ القضية الوطنية تمر بأصعب مراحلها، وذلك بعد أنّ فقد البعض بوصلة النضال الحقيقي ونزع البندقية من فكره المشوه وتخلي عن نهج ومبدأ الثورة منذ نشأتها.

وأضافت الكتائب في بيانٍ وصل وكالة "خبر" مساء الخميس: "إنّ شعبنا الفلسطيني يدفع اليوم ثمن هذا الانحطاط من معاناة وتنكيل وسياسة تجويع وإذلال يُراد منه التخلي عن احتضان الكفاح المسلح كطريقٍ وحيدٍ لتحرير فلسطين". 

وتابع البيان: "عمِلَ العدو الصهيوني وأتباعه طوال فترة اغتصابه للأرض، على التفريق بين الأخوة ليسود ويُسيطر، وللأسف نجح في ذلك".

وأردف: "إنّ الواقع المرير الذي نمر به يتطلب من الجميع وقفة تفكير مع الذات، والاعتراف بالأخطاء لكي نصل لحل جذري مبني على أساس الشراكة الكاملة والوحدة الوطنية تحت مظلة منظمة التحرير الفلسطينية، لنتمكن من صد ولجم هذا العدو الصهيوني ودحره عن أرض فلسطين كل فلسطين، ولنوقف قطار التطبيع المُهين لدماء شهدائنا وتضحيات شعبنا".

واستدرك: "إنّ الاعتراف والتطبيع مع الاحتلال الصهيوني لن يُعطيه شرعية وجوده فوق أرض فلسطين ما دام فينا مقاتل يُقاوم"، مُتابعاً: "فلسطين كل فلسطين هي أرض محتلة مغتصبة وسيأتي اليوم القريب لتحريرها من دنس الاحتلال، ويُرفرف علمنا فوق مآذن وكنائس القدس العاصمة الأبدية".      

وفي ختام بيانها، أكّدت الكتائب على أنّ سياسة التهديد والوعيد التي ينتهجها قادة الاحتلال، لن تُثنيها عن الاستعداد التام لمواجهته في كل الظروف، مُردفةً: "صبرنا بدأ ينفذ لنقترب من معركة تُشفي صدور قومٍ مؤمنين".

كتائب الأقصى: صبرنا بدأ ينفذ ونقترب من معركة تُشفي صدور قومٍ مؤمنين

كن أول من يعلق
تعليق جديد
البريد الالكتروني لا يظهر بالتعليق