ثلاثة دول عربية أخري ستلحق الامارات :

تفاصيل “الصفقة” بين الإمارات وإسرائيل والتوقيع في البيت الأبيض خلال ثلاثة أسابيع

صفقة القرن تتحقق رسمياً على الارض ..
14 أغسطس 2020 - 08:40
صوت فتح الإخباري:

كشفت وسائل إعلام إسرائيلية عن تفاصيل "اتفاق السلام" الذي أعلنت عنه الإمارات وإسرائيل، الخميس 13 أغسطس/آب 2020، ونقلت عن مسؤولين في  البيت الأبيض أن اتفاق التطبيع كان نتاج مناقشات مطولة بين إسرائيل والإمارات والولايات المتحدة، تسارعت في الآونة الأخيرة.

إذ أعلنت إسرائيل والإمارات، الخميس، في بيان مشترك، توصُّلهما إلى اتفاق وصفتاه بـ"التاريخي"، سيؤدي إلى تطبيع كامل للعلاقات الدبلوماسية بين البلدين في اتفاق لعب الرئيس الأمريكي دونالد ترامب دور الوساطة فيه. 

اتفاقية فدي مكالمة هاتفية: صحيفة "جيروزاليم بوست" العبرية، قالت إن الاتفاقية أُبرمت في مكالمة هاتفية، الخميس، بين ترامب ورئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو والشيخ محمد بن زايد ولي عهد أبوظبي.

كما قال مسؤولون في البيت الأبيض إن مستشار ترامب جاريد كوشنر والسفير الأمريكي لدى إسرائيل ديفيد فريدمان، ومبعوث الشرق الأوسط آفي بيركويتز شاركوا بعمق في التفاوض على الصفقة، بالإضافة إلى وزير الخارجية مايك بومبيو ومستشار الأمن القومي للبيت الأبيض روبرت أوبراين.

كما قال بيان مشترك أصدرته الدول الثلاث إن الزعماء الثلاثة "وافقوا على التطبيع الكامل للعلاقات بين إسرائيل والإمارات العربية المتحدة".

كما أضاف البيان: "إن هذا الإنجاز الدبلوماسي التاريخي سيعزز السلام في منطقة الشرق الأوسط، وهو دليل على الدبلوماسية الجريئة والرؤية للقادة الثلاثة وشجاعة الإمارات العربية المتحدة وإسرائيل، لرسم مسار جديد من شأنه أن يطلق العنان للإمكانات العظيمة في الشرق الأوسط".

ذكر البيان أيضاً أن وفدين من إسرائيل والإمارات العربية المتحدة سيجتمعان في الأسابيع المقبلة لتوقيع اتفاقيات ثنائية تتعلق بالاستثمار والسياحة والرحلات المباشرة والأمن والاتصالات وقضايا أخرى. ومن المتوقع أن يتبادل البلدان قريباً السفراء والسفارات.

أول اتفاق سلام منذ 1994: وصف المسؤولون الاتفاقية، التي تُعرف باسم اتفاقيات إبراهيم، بأنها الأولى من نوعها منذ توقيع إسرائيل والأردن على معاهدة السلام في عام 1994. كما أنها تمنح ترامب نجاحاً في السياسة الخارجية، حيث يسعى لإعادة انتخابه في 3 نوفمبر/تشرين الثاني.

بينما قال البيان إنه "نتيجة لهذا الاختراق الدبلوماسي، وبناء على طلب الرئيس ترامب وبدعم من الإمارات العربية المتحدة، ستعلق إسرائيل إعلان سيادتها" على مناطق الضفة الغربية التي كانت متصورة في خطة السلام الأمريكية التي كشفت عنها ترامب في يناير/كانون الثاني.

"ستركز إسرائيل في المستقبل المنظور على بناء هذه العلاقة والسعي وراء جميع المزايا التي يمكن أن تأتي من وجود هذه العلاقة الجديدة مع هذا البلد، كما أننا نكسر الجليد من أجل القيام بمزيد من التطبيع واتفاقات السلام مع اللاعبين الإقليميين الآخرين أيضاً، وقال مسؤول بالبيت الأبيض لرويترز.

بينما قال مسؤولون في البيت الأبيض إن الاتفاق ينص على منح المسلمين وصولاً أكبر إلى المسجد الأقصى في البلدة القديمة بالقدس، من خلال السماح لهم بالطيران من أبوظبي إلى تل أبيب.

وقال البيان المشترك إن الإمارات العربية المتحدة وإسرائيل ستوسعان التعاون على الفور، فيما يتعلق بعلاج وتطوير لقاح لفيروس كورونا الجديد وسط الوباء.

 

(عربي بوست)

كن أول من يعلق
تعليق جديد
البريد الالكتروني لا يظهر بالتعليق