قناة عبرية: عباس يعيد الاتصالات الأمنية مع أمريكا بعد وعد بعدم تنفيذ مخطط "الضم"

11 أغسطس 2020 - 12:03
صوت فتح الإخباري:

نقل الصحفي الإسرائيلي "ايهود يعاري" من القناة الـ12 العبرية صباح يوم الثلاثاء، عن مصدر رفيع المستوى، أنّ السلطة الفلسطينية جددت الاتصالات الأمنية مع الولايات المتحدة بعد وعد بأن لا تتم عملية الضم.

وكان رئيس سلطة رام الله محمود عباس، أصدر في تاريخ 22/5/2020، تعليمات وأوامر بوقف التنسيق الأمني مع إسرائيل، وعدم استلام أموال المقاصة بعد محاولات نتنياهو للبدء بتنفيذ الضم للأراضي الفلسطينية.

وأعلن عضو اللجنة المركزية لحركة "فتح م7"، حسين الشيخ بتاريخ 3/يونيو/2020، أنّ "القيادة الفلسطينية، رفضت استلام أموال المقاصة من إسرائيل".

ويأتي ذلك بعد قرار الرئيس محمود عباس الانسحاب من الاتفاقيات والتفاهمات الموقعة مع إسرائيل وأمريكا، بسبب قرار إسرائيل ضم أجزاء من الضفة الغربية. 

وقال الشيخ في تغريدة له عبر "تويتر": "نؤكد أننا رفضنا ونرفض استلام اموال المقاصة، تنفيذاً لقرار القياده الفلسطينية أننا في حل من الاتفاقيات والتفاهمات كافة مع الحكومة الإسرائيلية".

يذكر، أنّ أمين سرّ لجنة تنفيذية المنظمة صائب عريقات،قال: إن الفلسطينيين علّقوا الاتصالات مع وكالة المخابرات المركزية الأميركية (سي آي أي)، بعد إعلانهم إنهاء التنسيق الأمني مع إسرائيل والولايات المتحدة.

وتأتي هذه الخطوة احتجاجا على اقتراحات إسرائيلية بضم أجزاء من الضفة الغربية.

وأشار، إلى أنه تم إبلاغ واشنطن بهذه الخطوة بعد إعلان الرئيس الفلسطيني محمود عباس يوم الثلاثاء أن السلطة الفلسطينية لم تعد ملتزمة بالاتفاقات الموقعة مع إسرائيل والولايات المتحدة، بما في ذلك التنسيق الأمني.

كن أول من يعلق
تعليق جديد
البريد الالكتروني لا يظهر بالتعليق