اشتباكات بين المقاومة وجيش الاحتلال قرب الحدود مع لبنان

27 يونيو 2020 - 13:39
صوت فتح الإخباري:

أفاد المتحدث باسم الجيش الإسرائيلي بأنه وردت تقارير عن حدث أمني في منظقة "جبل روس" على الحدود مع لبنان.

وتحدثت مصادر عسكرية  عن اندلاع اشتباكات بين جنوده ومقاومين من الطرف اللبناني، في منطقة "جبل روس" في مزارع شبعا اللبنانية المحتلة.

وقالت صحيفة "اسرائيل هيوم" أن مقاومين استهدفوا تجمعا لجيش الاحتلال داخل أحد المعسكرات في منطقة "جبل روس" بصاروخ مضاد للدبابات، ورد الجيش بإطلاق النيران واندلعت اشتباكات في المكان .

 

وقالت مصادر اخرى ان هجوما اخر وقع في تزامن مع الهجوم الاول على مركبة اخرى فيما قصف جيش الاحتلال عدة قرى في جنوب لبنان.

ووفق وسائل إعلام إسرائيلية، فقد غادر وزير الجيش، بيني غانتس القاعة خلال اجتماع مع حزبه، وتحدث عبر خط الطوارئ، بسبب "حادث أمني غير عادي في الشمال".

وأبلغ شهود عيان عن وقوع "انفجارات" في المنطقة، بينما قال ناشطون إنّ الجيش الإسرائيلي أطلق قذائف مدفعيّة على كفر شوبا، بينما تحدّثت وسائل إعلام إسرائيليّة عن أن تبادل إطلاق النار في أكثر من موقع حدودي.

وقال رئيس الحكومة الإسرائيليّة، بنيامين نتنياهو، إنّنا "في ذروة حدث أمني غير بسيط".

وطالب الجيش الإسرائيلي سكّان المناطق المحاذية لشبعا بالتزام المنازل.

وخلال جلسة كتلة الليكود البرلمانيّة، قال نتنياهو "نحن نتابع طوال الوقت ما يجري في الحدود الشماليّة" وأضاف أنّ "لبنان وحزب الله سيتحملان مسؤوليّة كل اعتداء يخرج من لبنان ضدّنا".

وتابع نتنياهو أنّ الجيش الإسرائيلي "جاهز لكل سيناريو. نحن نعمل على كل الجبهات لأجل أمن إسرائيل، قرب حدودنا وبعيدًا عنها".

وأبلغ نتنياهو، بالتطورات خلال اجتماع لكتلته البرلمانيّة، بينما غادر وزير الأمن، بيني غانتس، اجتماعًا لكتلته البرلمانيّة لإجراء مشاورات عسكريّة.

وتستمر حالة التأهب على الحدود الشمالية لإسرائيل، تحسباً لقيام (حزب الله) بارتكاب هجوم بعد بعد مقتل أحد عناصر الحزب في محيط العاصمة السورية، دمشق قبل أيام، خلال غارة جوية منسوبة لإسرائيل.

كن أول من يعلق
تعليق جديد
البريد الالكتروني لا يظهر بالتعليق