"فتح في نابلس": فقدان "دويكات" خسارة وطنية ونطالب بمحاسبة الجناة

26 يونيو 2020 - 19:45
صوت فتح الإخباري:

طالبت حركة فتح "م7" في مدينة نابلس بالضفة الغربية المحتلة يوم الأحد، بالقصاص من الجناة الذين قتلوا المناضل "عماد الدين ابراهيم دويكات".

ويتواجد عناصر فتح بشكل مكثف، أمام ديوان عشيرة دويكات في مخسم بلاطه البلد بمدية نابلس، والذي قتل "السبت"، برصاص أمن السلطة بعد شجار مسلح دار في المخيم.

وقالت حركة فتح في بيان صدر عنها بعد اجتماعها مع أعضاء اللجنة المركزية برئاسة نائب رئيس الحركة محمود العالول، وكافة أمناء سر أقاليم الضفة الغربية بخصوص الأحداث المؤسفة بالأمس والتي أدت الى إستشهاد "عماد دويكات"، إنّنا نطالب إيقاع أقصى العقوبات بحق القاتل الذي ضغط على الزناد وعلى كل من أعطى القرار وكل من تواطئ وكان سببا في هذه الجريمة النكراء.

كما طالبت فتح، محاسبة كل من تثبت مسؤوليته أياً كان موقعه ورتبته، واعتماد "دويكات"، شهيدا من شهداء الثورة الفلسطينية لأنه قضى مظلوما.

إليكم نص البيان كاملاً..

بسم الله الرحمن الرحيم

بيان صادر عن حركة التحرير الوطني الفلسطيني "فتح"

مفوضية التعبئة والتنظيم

قال تعالى " وَلَكُمْ فِي الْقِصَاصِ حَيَاةٌ يَا أُولِي الْأَلْبَابِ " صدق الله العظيم

يا جماهير شعبنا الفلسطيني البطل ... يا جماهير شعبنا الأبي ... يا جماهير شعبنا في بلاطه البلد ... أيها الأحرار الغر الميامين ... يا مدرسة النضال والشهادة والصمود والإباء .. حيث تتجلى أسمى معاني التحدي والمواجهة في وجه الاحتلال وضد جائحة الكورونا ..

يا جماهير شعبنا الفلسطيني العظيم...

ونحن نخوض كل معارك الشرف والبطولة وعلى أكثر من ساحة وميدان، يرتقي إلى العلى يوم أمس السبت الموافق 25/7/ 2020الشهيد البطل عماد الدين دويكات أمين سر حركة فتح في بلاطه البلد وعضو لجنة الطوارئ المشكلة بقرار وطني ...

إن ارتقاء الشهيد عماد الدين دويكات وفي هذا الوقت العصيب وبرصاص غير مسؤول من بعض أبناء الأجهزة الأمنية إنما يمثل خسارة وطنية وتنظيمية يصعب جسرها أو تعويضها لما يمثله الشهيد البطل من مكانة تنظيمية واجتماعية، فهو القائد ورجل الخير والمبادرات التي ألقت بظلالها على كل مواطن وفي أكثر من موقف ومحطة فارقه، لما لا وهو رجل الخير والإقدام والشهامة، ورجل التنظيم والعمل الوطني والإبداعي ...

إننا ونحن نحتسب شهيدنا البطل مع الأنبياء والصديقين والشهداء وحسن أولئك رفيقا لأنه قتل مظلوما وبدم بارد، لنحمل كامل المسؤولية لمن ضغط على الزناد ولمن أعطى القرار، وان ما حدث يشكل تجاوزا خطيرا وكارثة وطنية وسلوكا غير مسؤول، الأمر الذي يشكل تهديدا للأمن الشخصي والتنظيمي والمجتمعي لكل أبناء شعبنا الفلسطيني وهو ما نرفضه وسنضع له حدا بكل الطرق.

إننا في حركة فتح / إقليم نابلس إذ نؤكد على ما يلي.

أولا: نثمن قرار السيد الرئيس ودولة رئيس الوزراء بتشكيل لجنة تحقيق عالية المستوى للوقوف على تفاصيل ما حدث والتي أدت إلى استشهاد المناضل عماد الدين دويكات، وفي هذا السياق نؤكد على ضرورة إشراك الحركة في لجنة التحقيق التي يجب أن تتمتع بصلاحيات كاملة والالتزام بمخرجاتها وتوصياتها وقراراتها كي تكون نافذة وقاطعه، على أن تخرج لجنة التحقيق بقراراتها وتوصياتها في مدة زمنية لا تتجاوز ثلاثة أيام من تشكيلها.

ثانيا: إيقاع أقصى العقوبات بحق القاتل الذي ضغط على الزناد وعلى كل من أعطى القرار وكل من تواطئ وكان سببا في هذه الجريمة النكراء.

ثالثا: محاسبة كل من تثبت مسؤوليته أياً كان موقعه ورتبته.

رابعا: اعتماد الشهيد عماد الدين إبراهيم دويكات شهيدا من شهداء الثورة الفلسطينية لأنه قضى مظلوما.

خامسا: إعادة دراسة وإصدار تعليمات جديدة صارمة تحدد قواعد إطلاق النار من قبل أفراد المؤسسة الأمنية أثناء تعاملها مع أبناء شعبنا، فأمن وكرامة ومقدرات أبناء شعبنا أمانة في الأعناق وليس محل امتهان أو قتل أو اعتداء.. فالقّيم على تطبيق وإنفاذ القانون أولى بالالتزام والتقيد به قبل غيره من المواطنين.

سادسا: تُعتبر حركة فتح في إقليم نابلس بكل مكوناتها في حالة انعقاد دائم ومتواصل حتى إحقاق الحقوق ومحاسبة المتورطين في هذه الجريمة البشعة.

سابعا: تتمنى الحركة السلامة لأهلنا في بلاطة البلد ولشعبنا الفلسطيني عامة وللمصابين على وجه الخصوص في الأحداث المؤسفة التي شهدتها بالأمس بلاطة البلد... التي استصدرت لجنة الطوارئ فيها قرار من عطوفة الأخ المحافظ بفتح المحال التجارية ولمدة ساعتين لحي بلاطة البلد ومع ذلك أقدمت قوة من الأمن الفلسطيني على مداهمة هذه المحال التجارية لتتسبب باستشهاد الشهيد عماد الدين دويكات.

المجد للشهداء وعلى رأسهم الشهيد عماد الدين دويكات والحرية للأسرى

نعم لسيادة القانون

وإنها لثورة حتى النصر ... حتى النصر ... حتى النصر

حركة التحرير الوطني الفلسطيني "فتح"

مفوضية التعبئة والتنظيم

الأحد 26/7/2020

كن أول من يعلق
تعليق جديد
البريد الالكتروني لا يظهر بالتعليق