أسرى فتح وحماس يحملون الاحتلال مسؤولية صحة "أبو وعر"

19 يونيو 2020 - 12:28
صوت فتح الإخباري:

حمل أسرى حركتي فتح وحماس الاحتلال وإدارة السجون المسؤولية الكاملة عن أي تدهور في صحة الأسير كمال أبو وعر، الذي أصيب بفيروس كورونا بسبب الإهمال واللامبالاة المتعمدة.

وقال الأسرى، في بيان صحافي : "إن هيئاتنا التنظيمية الفاعلة في معتقلات وسجون العدو على تواصل وتنسيق عميق من أجل خدمة وكرامة أسرانا الأبطال في كل السجون والمعتقلات".

وأضافوا: "ترجمنا هذا التواصل والتنسيق لأفعال وبالمشاركة الفاعلة مع مكونات العمل والوطني على الساحة الاعتقالية، وكان هذا في أكثر من محطة مفصلية وتحديداً في العشر سنوات الأخيرة، وقد تقاسمنا الأعباء والأحمال والأدوار وبأكثر من شكل من أشكال المقاومة والنضال مروراً بإضراب الكرامة عام 2012 وصولاً إلى معركة الحرية والكرامة في العام 2019 والتي توجت بالنصر الاستراتيجي بتحقيق انجاز الهاتف العمومي".

وأكدوا أن هذا التعاون سيبقى مستمراً وأنه متبلور الآن للتصدي للسجان و"لاسترداد ما سلبنا إياه من مكتسبات مستغلاً ظروف وباء كورونا مؤخراً، وسننتصر في حراكنا هذا إن شاء الله".

وأشاد الأسرى بصمود المقاومة وشعبنا في قطاع غزة، بمناسبة "اقتراب يوم 20/7 اليوم الأول لدخول العدو براً قبل ستة أعوام إبان عدوانه على القطاع، وأسر الجندي شاؤول آرون".

كما أشادوا بالخطاب الأخير للمتحدث باسم كتائب القسام "أبو عبيدة"، وقالوا "إننا على ثقة أن هذا الخطاب له ما بعده، وأننا على ثقة أن انتظارنا كل هذه السنوات ستكون له خاتمة تثلج صدورنا وتغيظ قلوب أعدائنا، وأن مقاومتنا سوف تحطم رواية العدو البائسة وستجبره على اجراء التبادل العادل العزيز".

وثمّنوا موقف المقاومة بالتعهد ألا يكون تبادل إلا بتحرير من بُذلت لأجل حريتهم التضحيات، ودعوا أحرار العالم أن يقفوا سنداً ودعماً للمقاومة.

وبارك الأسرى "التقارب والتفاهم" الذي جمع حركتي فتح وحماس في مواجهة "خطة الضم الصهيوأمريكية"، ودعوا لتطوير هذا التفاهم ليصبح خطة استراتيجية وطنية ترسم خارطة طريق واضحة للثورة على الأمر الواقع الحالي، وليس فقط خطة الضم.

يذكر أن الأسير أبو وعر محكوم بالسجن المؤبد 6 مرات و50 عامًا، ويعاني من وضع صحي خطير، ويتعرض لانتكاسات صحية مستمرة.

كن أول من يعلق
تعليق جديد
البريد الالكتروني لا يظهر بالتعليق