هل أصبحت السباحة في بحر مدينة غزّة آمنة؟!

16 يونيو 2020 - 12:40
صوت فتح الإخباري:

قال مدير عام المياه والصرف الصحي ببلدية غزة، رمزي أهل، إنّ السباحة في بحر مدينة غزّة باتت آمنة؛ وذلك بعد وقف ضخ المياه العادمة في بحر المدينة، مُوضحاً أنّ جميع محطات الصرف الصحي في المدينة تضخ الآن بمحطة المعالجة ولا يتم ضخها إلى البحر.

وأضاف أهل: "إنّ بلدية غزة منذ 2019/6/1م، استطاعت بالتعاون مع شركة الكهرباء أنّ تُوفر خط كهرباء دائم، الأمر الذي مكنها من تشغيل جميع المحطات الواقعة على شاطئ البحر، وبالتالي جميع كميات الصرف الصحي التي تصل إليها يتم ضخها لمحطات المعالجة".

وبالحديث عن خلو بحر مدينة غزة من أي نسب تلوث، أكّد على أنّه تم القضاء على التلوث الأكبر وهو المياه العادمة بعد صرفها في محطة المعالجة، مُستدركًا: "لكنّ الملوثات الأخرى من المسابح التي تصب في البحر وكذلك الطحالب تبقى محدودة".

وشدّد على أنّ الوزارة تمتلك رؤية لعدم وصل أيّ نقطة صرف صحي للبحر؛ ولكنّ انقطاع التيار الكهرباء لأكثر من 20 ساعة يوميًا كان يضطر البلدية لضخ المياه العادمة في البحر، وذلك من العام 2018 وحتى منتصف العام 2019.

وختم أهل حديثه، بدعوة المصطافين على شاطي بحر غزة؛ إلى الحفاظ على نظافة الشاطئ؛ لتكليل جهود البلدية في عملية التنظيف والتطوير بالنجاح.

كن أول من يعلق
تعليق جديد
البريد الالكتروني لا يظهر بالتعليق