تفاصيل هروب قائد وحدة "الضفادع البشرية" في القسام إلى إسرائيل

13 يونيو 2020 - 20:38
صوت فتح الإخباري:

 نشر موقع عبري، تفاصيل اعتقال الجيش الإسرائيلي لقائد كبير في وحدة "الضفاع البشرية" التابعة لكتائب القسام الجناح العسكري لحركة حماس، هارباً وبحوزته حاسوب ممتلئ بالمعلومات السرية.

وقال موقع "رعد" العبري عبر فيسبوك، إنّ "الجيش هرب قائد كوماندوز تابع لحركة حماس من غزة على متن قارب".

وأشار إلى أنّ حماس كشفت النقاب عن منظمة إسرائيلية تمكنت من التسلل إلى قمة التنظيم، المسيطر على قطاع غزة، وهذا ثاني قائد كبير بحماس يشتبه في تعاونه مع اسرائيل"، موضحا أنّ الخلية التي اعتقلها أمن حماس في غزة خططت لعمليات تفجيرية في القطاع.

بدورها قالت مصادر فلسطينية، إن الخلية التي اعتقلها أمن حماس تتبع لتنظيم داعش، غالبية عناصرها استقالوا من كتائب القسام وانضموا إلى التنظيم المتطرف، لتصفية حسابات شخصية من خلال تفجير مواقع تتبع للأمن في غزة، من بينها مبنى المحاكم بمنطقة المغراقة، وسط القطاع.

وأوضحت، أنّه من بين المعتقلين أيضاً "عملاء" يتواصلون مع الاحتلال الإسرائيلي وعلى علاقة جيدة بضباط اسرائيليين، حيثُ ضبط بحوزتهم مبالغ مالية هائلة.

من جهتها، أكدت صحيفة "الأخبار اللبنانية" المقربة من حزب الله، حول اكتشاف أمن حماس لمخطط كان سيتم تنفيذه خلال الفترة القادمة، من خلال تفجير دراجات نارية بدوريات للشرطة والحواجز الأمنية بمناطق متفرقة من القطاع.

وذكرت الصحيفة، أنّ داخلية غزة داهمت مساكن عناصر من السلفية بحوزتهم أسلحة ومتفجرات، بالإضافة إلى دراجات نارية مجهزة للهجوم.

وتابعت، أنّ داخلية غزة نشرت قواتها وأعلنت حالة الطوارئ في صفوف عناصرها، فور الكشف عن هذا المخطط، ونشرت صوراً بأسماء شخصيات، للبحث عنها واعتقالها، للاشتباه بها وتورطها في هذا المخطط.

وأوضحت، أنّ "قيادة الأمن في غزة، كثفت من اجتماعاتها بشكل غير مسبوق، لبحث أخر المجريات، والتطورات في ظل اكتشاف مخططات والقبض على أشخاص وتفكيك متفجرات تم ربطها بدرجات نارية لاستخدامها بأمور تفجيرية.

 

كن أول من يعلق
تعليق جديد
البريد الالكتروني لا يظهر بالتعليق