فصائل وشخصيات تهنئ الناجحين في الثانوية العامة

11 يونيو 2020 - 08:22
صوت فتح الإخباري:

هنأ د.محمد اشتية رئيس وزراء حكومة رام الله يوم السبت، طلبة الثانوية العامة بنتائج "التوجيهي".

وكتب "اشتية" عبر صفحته على "فيسبوك"، "تهانينا الحارة لكل طلبة التوجيهي الناجحين   وعائلاتهم وتمنياتنا بالتوفيق لكل من لم يحالفه الحظ.. انتم المستقبل وانتم الضامن لتحقيق تطلعات شعبنا نحو الحرية والكرامة والاستقلال.

كما هنأ اللواء رافع رواجبة محافظ محافظة قلقيلية طلبة الثانوية العامة الناجحين والمتفوقين وذويهم بالنجاح، مؤكداً أنه وبالرغم من جائحة " كورونا " وارهاب الاحتلال استطعنا أن نجتاز هذه المرحلة بنجاح، خاصاً بالتهنئة الطالبة جنى محمد دعباس الثانية على مستوى الوطن في الفرع العلمي بمعدل 99.6.

وتمني للطلبة المزيد من النجاح والتقدم في مراحل حياتهم العلمية والعملية،  وأضاف " إلى الذين لم يحالفهم الحظ  أطالبهم ببذل المزيد من الجهد وعدم التوقف عند هذه المرحلة، مؤكدا على اهمية العلم والتعليم في بناء اسس الدولة الفلسطينية ومواجهة مخططات الاحتلال التهويدية. 

وناشد المحافظ  المواطنين والاهالي في كافة بلدات وقرى المحافظة بالالتزام بالتعليمات الصادرة عن وزارة الصحة، وعدم اللجوء الى المظاهر الاحتفالية  كإطلاق المفرقعات النارية واقامة الحفلات حفاظا على حياتهم ومراعاة للظروف الصعبة التي تشهدها الاراضي الفلسطينية من تفشي لفيروس كورونا.

واشاد المحافظ بجهود كافة المؤسسات التي عملت ليلا ونهارا من اجل انجاح سير العملية التعليمية وامتحانات الثانوية العامة على مدار الفترة الماضية.

وشكر وزير التربية والتعليم الدكتور مروان عورتاني وطواقم الوزارة على ما بذلوه من جهود لإنجاز امتحان الثانوية العامة في بلدة عزون عتمة، كما شكر مديرية التربية والتعليم وطواقمها وكافة العاملين فيها على الجهود الحثيثة التي بذلتها لإنجاح امتحان التوجيهي لهذا العام.

وأثنى على دور المؤسستين الامنية والطبية اللتان واكبتا  كافة مراحل الامتحانات العامة ووفرت الاجواء الأمنة للطلبة طوال فترة الامتحانات، ووجه التحية للهيئات المحلية التي تكاملت مع المؤسسة الرسمية لإنجاز هذا الامتحان منذ بداية الجائحة.

كما، هنأت حركة الجهاد في فلسطين، طلبة الثانوية العامة بنجاحهم وتفوقهم، متمنية لهم مزيدا من النجاح والتفوق والابداع، ليكونوا جيل التحرير والعودة.

وأكدت، نتابع بفخر واعتزاز نتائج الثانوية العامة التي جاءت في ظل ظروف قاسية بسبب العدوان والحصار واستمرار الاحتلال في سياساته الإرهابية بحق شباب فلسطين وحرائرها ، فإننا نرى في هذا الإنجاز الذي يحققه أبناؤنا، هو دليل ثقة بالله عز وجل، ومصدر قوة لقضيتنا العادلة ودليل على إرادة  الصمود والتحدي لدى أبناء شعبنا وهم يستمرون في مسيرة التحرير بإذن الله.

وتقدمت حركة حماس في فلسطين، بأسمى آيات التهاني وأجمل التبريكات لطلبة الثانوية العامة المتفوقين والناجحين الذي أكدوا بتفوقهم ونسبة نجاحهم العالية إصرار شعبنا الدائم على تجاوز التحديات والصعاب التي يفرضها الاحتلال الصهيوني المجرم، والذي تزامن هذا العام مع ظروف استثنائية فرضتها جائحة كورونا.

وأبرقت حماس، بالتهنئة الخالصة لطلبتنا كافة وذويهم الصامدين، والذين عبّروا بنجاحهم عن إرادة الصمود والحياة، لندعوهم إلى مزيد من العمل والمثابرة، فالعلم سلاحنا في مواجهة المحتل الغاشم، والعلم طريقنا للتحرير والعودة.

ودعت، طلبتنا الذين لم يوفقوا إلى الاجتهاد والعزيمة حتى التفوق إن شاء الله.

وسجلت، شكرنا الكبير لوزارة التربية والتعليم، وطواقمها الرائعة، والمعلمين والمعلمات كافة الذين عملوا جميعًا بجد واجتهاد وصولًا إلى هذا اليوم الجميل.

كن أول من يعلق
تعليق جديد
البريد الالكتروني لا يظهر بالتعليق