"كابينيت كورونا" يجتمع لبحث تقييدات إضافية وإغلاق أحياء سكنية

02 يونيو 2020 - 06:44
صوت فتح الإخباري:

يجتمع المجلس الوزاري المصغر لمتابعة شؤون كورونا "كابينيت كورونا"، عند الثالثة بعد ظهر اليوم الخميس، لبحث السبل للحد من انتشار فيروس كورونا في البلاد، مع تسجيل معدل إصابات قياسية بالفيروس، وسط تحذيرات من فقدان السيطرة ومنع تفشي الوباء، في ظل الشروع بإغلاقات جزئية ببعض البلدات.

وتأتي مشاورات "كابينيت كورونا"، بعد جلسة عقدت، مساء الأربعاء، عقب ارتفاع وتيرة انتشار فيروس كورونا والإعلان عن تسجيل حالتي وفاة و868 إصابة جديدة بفيروس كورونا خلال 24 ساعة الأخيرة، وهو أعلى معدل إصابات يومي يسجل منذ الإعلان عن اكتشاف الفيروس بالبلاد في منتصف آذار/مارس.

ويبحث أعضاء "كابينيت كورونا" فرض مزيد من القيود في البلدات التي سجلت تسارعا في تفشي الوباء، علما أنه تم الإعلان مساء الأربعاء عن إغلاق لأحياء سكنية في مدينتي اللد وأسدود والإعلان عنها "مناطق خاضعة لقيود".

ودخل القرار بأغلاق أحياء بمدينتي اللد وأسدود حيز التنفيذ صباح اليوم الخميس، على أن يبقى ساريا حتى يوم الخميس المقبل، إذ يمنع الدخول والخروج من المناطق الخاضعة لقيود، كما أنه سيتم تقييد حركة المواطنين القاطنين في هذه الأحياء وتقليص عمل المصالح التجارية فيها.

تجدر الإشارة إلى أن "كابينيت" كورونا، أعلن في الأسبوع الماضي عن فرض تقييدات وتعليق بعض من التسهيلات، وذلك للحد من انتشار فيروس كورونا، حيث سجلت خلال شهر حزيران/يونيو الماضي، نحو 8 آلاف إصابة بالفيروس.

وتقرر الشروع بفرض قيود على عدد المشاركين في المناسبات الدينية، وفرض قيود على عدد المتواجدين في دور العبادة، وتشديد القيود على تجمهر المواطنين وتقليص عدد المشاركين في الجنازات والمناسبات والأعراس وفي القاعات المغلقة، وقرار يتيح إجراء الامتحانات عن بعد في المؤسسات الأكاديمية، وزيادة عدد العاملين عن بعد في مؤسسات القطاع العام، وتوصية القطاع الخاص بالسماح لأكبر عدد من الموظفين بالعمل عن بعد.

كن أول من يعلق
تعليق جديد
البريد الالكتروني لا يظهر بالتعليق