الرقب: منظمة التحرير البيت الكبير لكل الطيف الفلسطيني

06 يوليو 2020 - 13:57
صوت فتح الإخباري:

قال القيادي في حركة فتح، الدكتور ايمن الرقب، إن منظمة التحرير الفلسطينية هي البيت الكبير الذي يجب أن يحتوي بين جدرانه كل أطياف الشعب الفلسطيني.

وفال الرقب، "نختلف فكرياً كما نشاء، ولكن يجب ألا نختلف على أن منظمة التحرير الفلسطينية هي الممثل الشرعي والوحيد للشعب الفلسطيني في كل أماكن تواجده، وأتفق أن المنظمة تكلست وتحتاج في ظل هذا العالم الجديد و الرقمي تجديد ديموقراطي وضخ دم جديد يعيد للمنظمة قوتها و حيوتها، ولكني ضد من يريد هدم المعبد وإنشاء أجسام بديلة فوجود أسد هَرِم خيراً من وجود ذئاب كثيرة".

وأضاف، "لقد كان اتفاق القاهرة في مارس ٢٠٠٥ فرصة لإعادة ترتيب منظمة التحرير الفلسطينية و تمثيل حركتي حماس والجهاد الإسلامي لصفوفها وتشكيل الإطار القيادي المؤقت لمنظمة التحرير الفلسطينية يمثل فيه كل الفصائل، ولكن للأسف هذه المحاولة أُجهضت و بسبب هذا الفشل حدث لاحقاً الإنقسام الذي أصبح خنجراً يهتك في جسد القصة الفلسطينية يومياً حتى أصبحنا مكان سخرية للأصدقاء قبل الأعداء".

وتابع، "على جميع صناع القرار الفلسطيني العودة لاتفاق القاهرة عام ٢٠٠٥ ليكون أساساً لإعادة بناء منظمة التحرير الفلسطينية على أسس ديموقراطية لا التفكير في هدم ما تبقى من المعبد، فمنهج إما أنت أو أنا جلب علينا كل هذه المصائب، علينا أن نتفق على مبدأ أنت وأنا سوياً نبني المستقبل،التاريخ يسجل ولن يرحم و الله غالب على أمره".

كن أول من يعلق
تعليق جديد
البريد الالكتروني لا يظهر بالتعليق