..

صور.. برعاية دحلان: يوم ترفيهي مفتوح لأطفال غزة في مستشفى المطلع بالقدس

31 مايو 2020 - 11:03
صوت فتح الإخباري:

في مستشفى المطلع في القدس يتواجد العشرات من اطفال غزة الذين تتراوح أعمارهم بين سنتين وستة عشرة عاما ممن اضطروا في ظروف الكورونا والحصار الجائر الطويل المفروض على قطاع غزة الانتقال إلى مستشفى المطلع في القدس لتلقي العلاج. يكاد يكون هذا المستشفى الوحيد في الجهاز الصحي الفلسطيني المؤهل لعلاج أمراض السرطان لدى فئة الاطفال.

بمناسبة حلول عيد الفطر السعيد سمحت إدارة المستشفى صباح هذا اليوم بتنظيم فعاليات يوم ترفيهي مفتوح داخل احدى الساحات الداخلية في المستشفى للأطفال الذين يتلقون العلاج في قسم السرطان حيث شملت الفعاليات تدريبات في كرة القدم ونشاطات ترفيهية وتقديم الهدايا للاطفال منها لباس ريال مدريد. وجرت الفعاليات ضمن إشراف مباشر من الجهاز الطبي في المستشفى وبما يراعي إجراءات الوقاية من الكورونا والمتطلبات العلاجية للاطفال.

واعرب سامر السنجلاوي رئيس صندوق اعمار القدس عن شكره وتقديره للاخ النائب محمد دحلان على كافة جهوده لدعم ومساندة مدينة القدس ومؤسساتها التي تتعرض لسياسة التهويد من سلطات الاحتلال وايضا تتعرض للاهمال المتواصل من القيادة الفلسطينية التي تفضل ترسيخ مظاهر العاصمة الكاذبة في رامالله حيث بنت قصورا رئاسية ومتاحف وابنية للوزارات بمئات الملايين من الدولارات من اموال الدول المانحة بدلا من توجيه هذا الدعم الى مدينة القدس المحاصرة. فالسلطة تكتفي برفع الشعارات النظرية حول القدس التي لن تطعم أهلها خبزا ولن تتصدى لسياسات فرض الأمر الواقع الإسرائيلية. وقال إن القيادة الفلسطينية مطالبة حاليا بعقد المصالحة الفلسطينية وتوحيد حركة فتح وتوحيد الضفة الغربية وغزة وإجراء الانتخابات الفلسطينية التشريعي والرئاسيه لفتح المجال امام شعبنا في اختيار ممثليه في هذه المرحلة الصعبة لان شعبنا يستحق الديمقراطية لا السيطرة المطلقة والمفتوحة والوصاية التي تنفي الوعي السياسي والحرص الوطني الا عن نفسها.


وبغير المصالحة وتوحيد فتح وتوحيد الضفة وغزة  لن يقف معنا احد في هذا العالم ولن نلقى اي احترام وتقدير من كل القوى والدول الصديقة التي تبحث عن مداخل لمساندة شعبنا ولكنها تصطدم بالانقسامات.

وقدم ذوي الاطفال المرافقين لهم شكرهم وتحياتهم  للنائب في المجلس التشريعي الاخ محمد دحلان على رعايته لهذا النشاط الذي ادخل الفرح والسرور على قلوب الاطفال المشاركين.

كن أول من يعلق
تعليق جديد
البريد الالكتروني لا يظهر بالتعليق