نشطاء يسخرون من مساعدات صندوق "وقفة عز" في غزة والضفة

19 مايو 2020 - 12:28
صوت فتح الإخباري:

 ما أن بدأت الرسائل تصل إلى المستفيدين من مساعدات صندوق "وقفة عز" في غزة والضفة الغربية، توالت ردود الأفعال التي طرأ عليها السخرية في أوساط المواطنين في شطري الوطن.

الرسائل التي توالت ليلة الاثنين ووصلت على هواتف المواطنين الخلوية بقطاع غزة، كما التي وصلت للمستفيدين في الضفة الغربية، فور إعلان وزارة التنمية الاجتماعية بحكومة رام الله، حيثُ بدأت إجراءات صرف الدفعة الأولى منها للعائلات المتضررة بسبب جائحة كورونا في الضفة، بقيمة 500-700 شيكل.

وأكد وكيل وزارة التنمية الاجتماعية داود الديك، لإذاعة صوت فلسطين ،أنه تم تحويل كشوفات المتضررين والمكشوفين اقتصاديا لصندوق وقفة عز، لما يقارب 10 الاف عائلة لا تتلقى مساعدات من الوزارة، وتضررت بسبب الجائحة، خاصة التي تضم أفرادا من ذوي إعاقة أو من كبار السن والأطفال .

وأوضح الديك، أن العدد غير مستقر ومن المتوقع أن ترفع كشوفات جديدة للصندوق، لأن الكثير من الأسماء تخضع للتدقيق والفحص قبل رفع كشوفاتهم إلى صندوق وقفة عز ، لافتَا إلى أن العمال الذي سجلوا لدى وزارة التنمية تم تحويلهم لوزارة العمل، ويبلغ عددهم 100 ألف عامل.

وبسبب خل فنى تأخر صرف الدفعة للمستفيدين في قطاع غزة، كما أعلن وزير العمل بحكومة رام الله نصر أبو جيش إنه سيتم إعلان أسماء المستفيدين في القطاع من مساعدات صندوق وقفة عز "الأحد" وسيستمر لنهاية الأسبوع عبر رابط الفحص المخصص، ولكن تأخرت بسبب خلل فني بين الوزارة والبنوك وتم حله.

وكان، شاهر سعد أمين عام اتحاد نقابات العمال قال في حديث مع "أمد للإعلام": مع أني لست مخولاً للخوض في هذا الموضوع فالأستاذ طلال ناصر الدين هو رئيس الصندوق ولكن يمكن الإجابة بشكل عام ، بالنسبة لصندوق وقفة عز فقد تبرع بمبلغ يقارب 23 مليون شيكل لصندوق مساعدات العمال والمشكل بقرار من رئيس الحكومة ووزير العمل و الاتحاد هو عضو في هذا الصندوق وقد تبرعنا نحن كاتحاد تشجيعاً لمساعدات العمال بما يقارب 5 مليون شيكل، وبالنسبة لغزة فهي مستفيدة أولى من هذا الصندوق نظراً للأعداد الهائلة من العمال المتضررين فيها."

وعن عدد الحصص التي تم فرزها لغزة أضاف سعد: حصص غزة، تقارب من 35 ألف حصة فرزت لغزه حيث كان عدد المسجلين هو 170 ألف شخص وسيتم أخذها على دفعات وستصل أولى هذه المساعدات إلى أيدي المواطنين قبل العيد وعلى الأغلب خلال 48 ساعة حيث سيتم صرف دفعة 700 شيكل لكل شخص وسيتم الإعلان عن كشوفات الأسماء خلال الساعات القادمة".

وأكد: "عمليات الفرز لا زالت مستمرة وخلال 24 إلى 48 ساعة تتضح لنا الكثير من التفاصيل وسيتم نشر الأمر عبر بيان صحفي عاجل هذا بخصوص دفعات المستفيدين من 700 شيكل من عمال المياومة والمتضررين، أما بالنسبة للمساعدات الأخرى وهو ما ساهم به البنك الدولي عبر دعم مجالات أخرى كمؤسسات القطاع الخاص".

وفي السياق ذاته، أكد رياض كميل عضو الاتحاد العام لنقابات عمال فلسطين، أن قائمة المستفيدين من مساعدات صندوق "وقفة عز"، تضم أسماء لتجار برأس مال يصل إلى 3 -4 مليون، وموظفين لم يتوقفوا عن العمل، وأسماء لأفراد من نفس العائلة".

وقال:" القائمة التي تم نشرها والبالغ عددها 35 ألف من المستفيدين من 700 شيكل، هو إجرام بحق الطبقة العاملة".

وتابع: "كما أن عدد من الأسماء لا تستحق، ومن ضمن الأسماء أشخاص ليس لهم علاقة بالطبقة العاملة، فمنهم طلبة"، مشدداً على أن المعيار الأساسي يجب أن يتم بناء على الأولى فالأولى، لكن للأسف افتقدنا إلى هذا المعيار.

وطالب كميل، بضرورة العمل فوراً ووقف عمليات الصرف، وأن يتم ارجاع الأموال التي تم صرفها لغير المستحقين، مشيراً إلى أنه في حال عدم الاستجابة فسيتم نشر الأسماء.

"أمد للإعلام" تابع العديد من ردود الأفعال التي كانت غالبيتها "سخرية" على مساعدات صندوق "وقفة عز" والتي جاءت على النحو التالي..

الضفة الغربية..

 

قطاع غزة..

 

 

 

 

 

 

 

 

كن أول من يعلق
تعليق جديد
البريد الالكتروني لا يظهر بالتعليق