القبض على "سفاح رواندا" بعد ربع قرن من الهروب

18 مايو 2020 - 23:35
صوت فتح الإخباري:

 أعلنت السلطات الفرنسية، القبض على فيليسيان كابوغا، أحد أهم الهاربين المطلوبين في جرائم الإبادة الجماعية التي وقعت في رواندا عام 1994 وأسفرت عن مقتل أكثر من ثمانية ملايين من قبائل التوتسي والهوتو.

وجاءت عملية القبض على "كابوغا" بعد أكثر من ربع قرن من الفرار من وجه العدالة.

وكان كابوغا، البالغ من العمر 84 عامًا والذي رصدت مكافأة قدرها 5 ملايين دولار للقبض عليه، يعيش في العاصمة الفرنسية باريس تحت اسم مستعار.

وقال ممثلو ادعاء روانديون، إن الوثائق المالية التي عثر عليها في العاصمة كيغالي بعد الإبادة الجماعية أشارت إلى أن كابوغا استخدم شركاته لاستيراد كميات كبيرة من المناجل التي استخدمت في عمليات القتل.

ومن المتوقع أن يتم نقل كابوغا إلى حجز آلية الأمم المتحدة، حيث سيحاكم بتهم تتعلق بالتآمر لارتكاب إبادة جماعية واضطهاد.

كن أول من يعلق
تعليق جديد
البريد الالكتروني لا يظهر بالتعليق