الإعلام العبري يكشف عن "اتفاق سري" مع الأردن بشأن الصلاة في الأقصى

15 مايو 2020 - 15:43
صوت فتح الإخباري:

تعقد المحكمة العليا الإسرائيلية قريبًا جلسة خاصة حول مكانة المسجد الأقصى، وفحوى ما قيل إنها تفاهمات إسرائيلية–أردنية حول الصلاة بالمسجد في ظل جائحة فيروس كورونا المستجد. 

وذكرت صحيفة "يسرائيل هيوم" العبرية، أن الجلسة تأتي بعد تقديم التماسات من أقطاب في اليمين الإسرائيلي حول فحوى التفاهمات مع الأردن، وسبب عدم السماح لليهود بتدنيس المسجد وأداء الطقوس فيه.

في حين قدمت النيابة الإسرائيلية طلبًا للمحكمة لعقد الجلسة وراء الأبواب المغلقة، وبوجود طرف واحد، خشية كشف معلومات سرية على الملأ تتعلق بفحوى التفاهمات مع الأردن بخصوص ترتيبات الصلاة في الأقصى.

وجاء في كتاب نيابة الاحتلال بهذا الخصوص أنه "وبالنظر إلى حساسية المسألة؛ فليس من الضروري الإسهاب في الأسباب الكامنة خلف قرار عقد الجلسة المغلقة لما للأمر من أهمية للعلاقات الخارجية والأمنية".

وجاء في الالتماس المقدم من أقطاب اليمين الادعاء بوجود "اتفاق بين إسرائيل والأردن تتعهد تل أبيب بموجبه بعدم السماح لليهود باقتحام الأقصى خلال فترة فيروس كورونا، مقابل تعهد أوقاف القدس التابعة للأردن بعدم السماح للمصلين المسلمين بالصلاة في الأقصى عدا عدد قليل للغاية من موظفيها.

وردت نيابة الاحتلال على الالتماس بالرفض، "لأن الأقصى مكان حساس وحظر دخول اليهود إليه نابع من وضع حالة الطوارئ".

ونُقل عن المحامي الملتمسين "ايتمار بن جبير" قوله إن النيابة اعترفت فعليًا بوجود هكذا اتفاق نُسج في الخفاء مع الأردن، وأن الاتفاق "يميز ضد اليهود".

كن أول من يعلق
تعليق جديد
البريد الالكتروني لا يظهر بالتعليق