القائد دحلان في ذكرى النكبة: على الاحتلال أن يعلم أن الحرية لا تسقط بالتقادم

15 مايو 2020 - 15:27
صوت فتح الإخباري:

 قال قائد تيار الإصلاح الديمقراطي في حركة فتح، محمد دحلان، اليوم الجمعة، إنه على الرغم من مرور 72 عاماً على نكبة شعبنا، الذي استبيحت أرضه وانتهكت حقوقه السياسية والوطنية، في ظل عجزٍ دوليٍ حتى عن مجرد إدانة الاحتلال، وبعد كل هذه السنوات، لا تزال الحكومة الإسرائيلية تدير ظهرها لقرارات الشرعية الدولية، متجردة من كل القيم والأخلاق التي استقر عليها وعي المجتمع الدولي في ظل الصراع.

وأضاف في تدوينة على صفحته بموقع "فيسبوك" أن حكومة اليمين المتطرف في إسرائيل لا تزال تمعن في سياساتها التي تهدف إلى تصفية قضيتنا الوطنية، متنكرةً حتى لما وقع عليه ساستها بأنفسهم.

وتابع، "لم يتعلم قادة دولة الاحتلال من دروس التاريخ، ولم يعرفوا بعد كل هذه العقود طبيعة شعبنا المنغرس في أرضه كأشجار زيتون بلادنا، والشامخ كأوتادها الراسخة، فقد استشهد الكبار وهم يقاتلون دفاعاً عن أرضهم، فيما يحمل الأطفال أحلام الآباء والأجداد، ووعيهم بأن المستقبل لنا، بعدما شاهد العالم كله ثبات الفلسطيني على أرضه، واستعداده للتضحية من أجل حريتها".

وختم تدوينته بأن "على إسرائيل أن تعلم، وهي تستعد لسيناريوهات تصفية القضية الفلسطينية، وقتل حل الدولتين، أن شعبنا لن يستسلم، وأنها تطيل عمر هذا الصراع، وتؤسس لحقبٍ قادمة لا أمن فيها ولا سلام ولا استقرار، وأن حق شعبنا في الحرية والاستقلال لن يسقط بالتقادم".

كن أول من يعلق
تعليق جديد
البريد الالكتروني لا يظهر بالتعليق