محلل سياسي: المستوطنات "الإسرائيلية" عقبة كبيرة أمام حلول السلام

31 مارس 2020 - 11:33
صوت فتح الإخباري:

قال الكاتب والمحلل السياسي، د. عماد عمر، إنّ "المستوطنات الإسرائيلية تعمل على تقطيع التواصل بين الأراضي الفلسطينية، وتُشكل عقبةً كبيرة أمام إحلال السلام بين الفلسطينيين والإسرائيليين، خاصةً فيما يتعلق بحل الدولتين وفق ما أقرته الشرعية الدولية والأمم المتحدة ومجلس الأمن الدولي".

وأضاف عمر في تصريح وصل صوت فتح: "إسرائيل لم تلتزم بقرار مجلس الأمن رقم 2334 الصادر في العام 2016 والذي ينص على عدم وجود صلاحية قانونية للاستيطان الإسرائيلي على الأراضي الفلسطينية، والمستوطنات تُشكل انتهاكاً صارخاً للقانون الدولي، بل استمرت بسياسة توسيع المستوطنات وإقامة بؤر استيطانية جديدة كعادتها استمرارًا لسياستها المتبعة في سلب الأراضي والحقوق الفلسطينية". 

وأردف: "إسرائيل تسعى لفرض واقع جديد تتعامل من خلاله مع الفلسطينيين وفق الخطة الأمريكية المعروفة بصفقة القرن، والتي تسعى من خلالها لضم المستوطنات إلى السيادة الإسرائيلية وبسط سيادتها الكاملة على القدس المحتلة وإعطاء الفلسطينيين بعض المناطق التي تفصل بينها المستوطنات والتي لا تسمح بإقامة دولة فلسطينية متصلة، بل عبارة عن كنتونات مترامية الأطراف لا تصلح أنّ يُقام عليها كيان دولة للفلسطينيين".

ولفت عمر إلى أنّه رغم مخاوف وباء "كورونا" وانتشاره في "إسرائيل" والأراضي الفلسطينية المحتلة إلا أنّها ماضية في سياسة قمع الفلسطينيين والاعتقالات وهدم منازل ومشاريع الفلسطينيين في مدن الضفة الغربية.

وفي ختام حديثه دعا المجتمع الدولي إلى الوقوف عند مسؤولياته بالضغط على "إسرائيل" وإلزامها بتنفيذ قرار 2334 الصادر عن مجلس الأمن والذي يعتبر وجود المستوطنات "الإسرائيلية" انتهاكاً مخالفاً للقانون الدولي، ويقف عقبه أمام عملية السلام.

كن أول من يعلق
تعليق جديد
البريد الالكتروني لا يظهر بالتعليق