الحركة الأسيرة تعلن عن خطوات تصعيدية ضد إدارة سجون الاحتلال

23 مارس 2020 - 18:15
صوت فتح الإخباري:

 أعلنت الحركة الأسيرة، مساء اليوم الإثنين، عن خطوات تصعيدية ضد إدارة سجون الاحتلال.

وذكرت الحركة الأسيرة، في بيان وصل "صوت فتح" نسخة عنه، "الحركة الأسيرة تقرر إرجاع وجبات يوم غد الثلاثاء في كافة السجون احتجاجًا على استمرار إجراءات إدارة سجون الاحتلال القمعية بحق الأسرى".

وأوضحت، أن "الخطوة تأتي احتجاجًا على عدم اتخاذ الإجراءات الوقائية اللازمة لمواجهة وباء الكورونا، وعدم السماح لأي جهة الاطلاع على أحوال الأسرى المحجور عليهم صحيًا".

وأكدت الحركة الأسيرة، أن إدارة سجون الاحتلال مازالت مصرة على استهداف حقوقنا ومنع أصناف أساسية من الدخول عبر الكنتين في ظل منع زيارات ذوينا.

بدورها، أكدت هيئة شؤون الأسرى والمحررين، أن الأسرى سيشرعون غدًا الثلاثاء بخطوات احتجاجية ضد إدارة السجون ، تتمثل في إغلاق الأقسام وإرجاع وجبات الطعام في مختلف السجون، ردًا على عدم قيام الإدارة باتخاذ الإجراءات والتدابير الصحية اللازمة لمواجهة فيروس كورونا.

وأضافت الهيئة، أن هذه الخطوات تأتي استنكارًا ورفضا للإقدام إدارة المعتقلات الإسرائيلية وشركة "ددش"، على سحب أكثر من 140 صنفا من احتياجاتهم الأساسية والغذائية والمنظفات من "الكانتينا"، كاللحوم والخضار والفواكه والبهارات والمنظفات في ظل الظروف الاستثنائية القائمة بمواجه فيروس كورونا، من خلال التنظيف والتعقيم والتطهير.

وأوضحت أن إدارة السجون أبلغت الأسرى نهاية الشهر الماضي أنها تعكف على تنفيذ عدة إجراءات تصعيدية تجاههم كأن لا يعد الطعام إلا بأيدي السجناء المدنيين، وتنزيل 140 صنفاً من الكانتينا، وتخفيض عدد المحطات التلفزيونية من عشر إلى سبع، وتخفيض عدد أرغفة الخبز من خمس إلى أربع للأسير الواحد، وسحب البلاطات التي تُستخدم للطبخ، ويعتمد عليها الأسرى في طهو الطعام، وأن تكون ألوان الشراشف والأغطية بلونٍ واحد.

وأشارت إلى أن إدارة السجون تحاول استغلال الظرف الراهن في ظل انتشار فيروس (كورونا)، والإمعان في فرض المزيد من الإجراءات التنكيلية بحق الأسرى، وبدلاً من أن تزود الأسرى بمواد التنظيف والتعقيم داخل الأقسام كحد أدنى من الإجراءات الوقائية، تواصل إجراءاتها التنكيلية وتضيق الخناق عليهم.

كن أول من يعلق
تعليق جديد
البريد الالكتروني لا يظهر بالتعليق