الكشف عن الحالة الصحية لقيادات حماس المحجورين في غزة

23 مارس 2020 - 18:13
صوت فتح الإخباري:

أعلنت وزارة الداخلية في غزة، مساء اليوم الإثنين، بدء تنفيذ الدرجة الثانية من خطة الطوارئ لمواجهة فيروس كورونا، منذ اكتشاف إصابة الحالتين أول أمس.

وأفاد المتحدث باسم وزارة الداخلية إياد البزم، خلال مؤتمر صحفي، بأنّ اللواء توفيق أبو نعيم ومساعده اللواء محمود أبو وطفة بصحة جيدة، ويتابعان عملهما عن كثب من مقر الحجر الصحي الاحترازي، بالتواصل مع أركان وقادة الوزارة، مشيرا إلى استمرار إغلاق معابر قطاع غزّة بشكل كامل، باستثناء وصول الحالات المرضية الطارئة التي لا تحتمل إرجاعها، ويتم إخضاعها للحجر الاحترازي.

وبيّن البزم أنّ أجهزة وزارة الداخلية والأمن الوطني قامت بتأمين 21 مركزاً للحجر الصحي الاحترازي في جميع محافظات قطاع غزّة، لافتا إلى أنّ الداخلية "منحت إجازات مفتوحة لـ 400 نزيلاً في مراكز الإصلاح والتأهيل من أصحاب القضايا المصنفة دون الخطيرة".

وتابع، "استدعت دائرة الجرائم الإلكترونية بالمباحث العامة 14 من مروجي الشائعات والمعلومات الكاذبة حول فيروس كورونا، وتم توقيف ثلاثة منهم وإحالتهم للنيابة العامة؛ لاتخاذ الإجراءات القانونية بحقهم"، مركدا "إيقاف التاجر صالح رزق فدعوس بعد تحرير عدة محاضر ضبط بحقه بسبب تلاعبه بالأسعار، وتستمر مباحث التموين بالشرطة في متابعة حالة الأسواق والبضائع بالتنسيق مع وزارة الاقتصاد الوطني".

وكشف البزم، أنّه تم توقيع تعهدات قانونية بحق 40 تاجراً بعدم الاحتكار أو التلاعب في الأسعار، داعياً التجار إلى الوقوف عند مسؤولياتهم في هذه المرحلة الحساسة، وأنّ يشكلّوا صمام أمان غذائي لأبناء شعبهم.

وشدد على أنه سيتم محاسبة كل من يثبت بحقه ذلك، مُردفاً، "نهيب بالمواطنين الإبلاغ الفوري عن أي حالات احتكار أو تلاعب بالأسعار عبر الاتصال بالعمليات المركزية في وزارة الداخلية على الرقم الوطني المجاني (109)".

وختم البزم حديثه، قائلا، "أصدرت الإدارة العامة للشؤون العامة والمنظمات غير الحكومية بوزارة الداخلية قراراً بوقف أي نشاط تطوعي أو حملات مفتوحة لجمعية "الفلاح" الخيرية في إطار الأزمة الجارية، والتي تُشكل مخالفة لقواعد الأمن والسلامة، ولتعليمات الجهات المختصة في الوزارة".

كن أول من يعلق
تعليق جديد
البريد الالكتروني لا يظهر بالتعليق