هيئة شؤون الأسرى ومصلحة سجون الاحتلال تنفيان أنباء إصابات كورونا في العزل

19 مارس 2020 - 12:34
صوت فتح الإخباري:

نفى اللواء قدري أبو بكر مسؤول هيئة شؤون الأسرى والمحررين الأنباء المتداولة حول إصابة 4 أسرى فلسطينيين في سجون الاحتلال الاسرائيلي بفيروس كورونا المستجد.

وأضاف أبو بكر، أن الأسرى الأربعة الذين تم الحديث عنهم تم عزلهم احتياطًا بعد وجود شبهات حولهم، إلا أن مصلحة السجون ووزارة الصحة الإسرائيلية نفت وجود أي إصابات في صفوف الأسرى. وفق ما صرح لسوا

وأوضح أن هناك تواصل مع مصلحة السجون من خلال الأسرى ومحاميهم ومن خلال عضو الكنيست أسامة السعدي.

وطمأن أبو بكر أهالي الأسرى بخلو السجون من أي إصابات بفيروس كورونا المستجد الذي يواصل انتشاره في دول العالم .

وفي ذات السياق الناطق  نفي  الناطق باسم مصلحة السجون الإسرائيلية الانباء قائلا: "على عكس التقارير المتداولة بوسائل الإعلام، لا يوجد مرضى كورنا في سجن مجيدو، أو أي سجن من سجون مصلحة""
 
وقالت مصلحة السجون في تصريحات نشرتها وسائل الاعلام الاسرائيلية”على عكس التقارير الواردة من المنشورات الأجنبية، فإنه لا مساجين في سجن مجدّو مدرجين كمصابين بفيروس كورونا”.

وأضافت “في سجن مجدّو، تم عزل أربعة محتجزين دون أعراض، ووفقًا لإرشادات وزارة الصحة، بعد الاشتباه في أنهم اتصلوا بمريض قبل أسبوع”.

ولم تقدم مصلحة السجون مزيدا من التفاصيل.

وكان نادي الأسير الفلسطيني (غير حكومي)، قد قال في وقت سابق، من يوم الخميس، إن إدارة السجون الإسرائيلية أبلغت المعتقلين في سجن مجدّو (شمال)، بإصابة 4 أسرى بفيروس كورونا.

وأضاف النادي في بيان صحفي، إنه جرى نقل الفيروس للمعتقلين عن طريق أسير، كان يخضع للتحقيق في مركز تحقيق بيتح تكفا (وسط)، ووصلته العدوى عن طريق أحد المحققين.

كن أول من يعلق
تعليق جديد
البريد الالكتروني لا يظهر بالتعليق