احتمال الإغلاق بين المحافظات :

صور : بيان مُسرب لوزيرة الصحة الفلسطينية يحذر من احتمال إصابة ٢٥٠ ألف مواطن بـ"كورونا"

16 مارس 2020 - 04:13
صوت فتح الإخباري:

ذكر بيان مسرب، مساء الأحد، مُوجه من وزيرة الصحة الدكتورة مي كيلة إلى رئيس الوزراء الدكتور محمد اشتية، حول التوقعات الوبائية للأُسبوعين المقبلين، أنه قد يم إغلاق الحواجز الإسرائيلية أمام عمال الخط الأخضر، واحتمال الإغلاق بين المحافظات.

كما أشار البيان إلى احتمال إغلاق الجسر في كلا الاتجاهين، حيث إن وباء "كورونا" متفشٍّ في إسرائيل ومن محاور متعددة (أوروبا، أمريكا)، ولذلك فإن الفيروس سيكون متعدد الفتك، ولا يقف عند النوع الموجود في محافظة بيت لحم، وهو النوع الأقل خطورة.

ولفت البيان إلى أن عمال الخط الأخضر، المتوقع أن عددهم ٢٠٠ ألف عامل، إضافة إلى العمال الذين يعملون في المستوطنات، سيشكلون مجموعة مهمة من الإصابات، التي تقدر نسبة الإصابات إلى عدد السكان في الضفة الغربية والقدس الشرقية وقطاع غزة بـ ٢٥٠ ألف إصابة إذا انتشرت كاملاً (١٥٠ ألف إصابة الضفة، و٨٥ ألف إصابة في قطاع غزة، و١٥ ألف إصابة في القدس الشرقية).

وذكر البيان أن هذه الأرقام تشير إلى العدوى بشكل عام، ومن المتوقع أن مَن هم بحاجة للعلاج ١٢,٥٠٠ إصابة، منهم ٨٠٠ إصابة بحاجة للعناية المكثفة.

ووفق توقعات وزارة الصحة، حسب البيان المسرب، فإن المحافظات التي تحتوي على أكثر حالة وبائية ستكون تراتبياً كما يلي: سلفيت، قلقيلية، يطا والظاهرية، طولكرم، جنين.

واقترحت وزيرة الصحة في البيان لمواجهة ذلك:

أ- البدء بخطة المسح الوبائي بأسرع وقت ممكن.

ب- العمل على توفير مبانٍ خاصة بأكملها في حال زاد عدد التشخيص الإيجابي مخبرياً والحالة العامة للمريض مستقرة لاستقبالهم لها.

ج- العمل على جعل فنادق الدولة تحت تصرف الحكومة إذا احتاج الأمر ذلك.

د- الاحتمالات واردة لفرض الحظر الحكي من حظر التجول وإغلاق مناطق، أو عزل المناطق عن بعضها البعض، وذلك لمنع انتشار الوباء.

بيان مُسرب لوزيرة الصحة يحذر من احتمال إصابة أعداد كبيرة بـ"كورونا" خاصة بين العمال

كن أول من يعلق
تعليق جديد
البريد الالكتروني لا يظهر بالتعليق