وفاة السفير الإيراني السابق بدمشق بعد إصابته بكورونا

06 مارس 2020 - 12:31
صوت فتح الإخباري:

أعلن التلفزيون الرسمي الإيراني، وفاة حسين شيخ الإسلام، السفير السابق في دمشق، والمستشار السابق لوزير الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف، إثر إصابته بفيروس كورونا الجديد.


وأضاف أن شيخ الإسلام (67 عاما) توفي في مستشفى "مسيح دانشوري" بالعاصمة طهران، التي نقل إليها للعلاج من المرض.


ويعد حسين شيخ الإسلام، الذي ولد في أصفهان عام 1952، سياسيا بارزا، كما لعب دورا هاما خلال اقتحام السفارة الأمريكية بطهران في 4 تشرين الثاني/ نوفمبر 1979.

وفي وقت سابق الخميس، أعلنت السلطات الإيرانية ارتفاع عدد الوفيات بسبب "كورونا" إلى 107، والإصابات إلى 3513 في عموم البلاد.


وظهر الفيروس أول مرة في مدينة ووهان وسط الصين، 12 كانون الأول/ ديسمبر 2019، وانتشر حتى اليوم في 85 دولة، بينها 14 دولة عربية؛ ما تسبب في حالة رعب تسود العالم، فيما أعلنت منظمة الصحة العالمية حالة طوارئ على نطاق دولي لمواجهته.


وأصاب الفيروس قرابة 100 ألف حول العالم، توفي منهم أكثر من 3300، غالبيتهم في الصين وكوريا الجنوبية وإيران وإيطاليا، وأدى إلى تعليق العمرة، وتأجيل أو إلغاء فعاليات رياضية وسياسية واقتصادية حول العالم، وسط جهود متسارعة لاحتواء المرض.

كن أول من يعلق
تعليق جديد
البريد الالكتروني لا يظهر بالتعليق